موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات، تؤكد أن أصوات الانفجارات في مدينة السلط سببها التمشيط بعد العملية الأمنية.
  • منظمة محامون بلا حدود تدعو لإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية، باعتبار أن الذم والقدح والتحقير "معاقب عليه" بموجب نصوص قانون العقوبات.
  • إحصائية تظهر أن حجم التمويل الموجه لخطة الاستجابة السورية، لم يتجاوز الأربعة عشر ونصف بالمئة، من أصل حاجة الأردن للتمويل المقدرة بمليارين وواحد وخمسين مليون دولار.
  • حلقة نقاشية توصي بإجراء دراسة واضحة لأثر العمالة السورية واللجوء السوري على سوق العمل والاقتصاد الوطني.
  • السفير الأردني في روسيا أمجد العضايلة، يؤكد استمرار عمان بالعمل مع موسكو من أجل أن يكون الأردن مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا.
  • رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور، عبدالله الزعبي، يعقد مؤتمرا صحفيا صباح غد لإعلان نتائج الدورة الصيفية لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة "الشامل".
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول والبادية، وحارة في الأغوار والبحر الميت.
ليلة مجزرة الأسعار
كامل نصيرات* 2018/01/17

لم تكن ليلة أول أمس ليلة عادية في تاريخ الأردن ..فقد كانت كل المنصّات الإعلامية ترشقنا بوابل من القرارات التي تشبه القنابل و القصف العشوائي ..من فوق و تحت وجنب ..حتى أن القصف كان يغنّي : جايلك يا مواطن جايلك ..!

 

لبس المواطن كل ما استطاع من الواقيات ..على صدره واقي أسعار وعلى رأسه خوذة أسعار..وبقدميه بسطار أسعار..وبيده ترس أسعار..لكنّ كل ذلك تم اختراقه و تدمير مواده الواقية و أصبح المواطن ليلتها يزحف على بطنه بحثاً عن أي ملجأ أو مغارة ليتّقي بها شرّ ما يصيبه من زخّات القرارات التي لا ترحم ..الحكومة بحاجة كلّ شيء ونحن ليس لدينا أي شيء من الكل شيء..ما العمل يا ربّي ..وكان دعاء الناس جميعاً : يا رب ارحمنا بهالليلة ..يا رب ما تكون ليلة مثل قاع الكيلة ..يا ربّ نحن عبيدك و طوع أمرك فلا تكلنا إلى قرارات تلعن أبونا و تعرّينا قدام القبايل و العشاير و عربان الشيخ بطّاش ..يا رب ؛ عدّي هالليلة بخير و أمان ..ويكفّي ما جرى وما كان ..!

 

في ليلة المجزرة ..هجمت القرارات هجمة رجلٍ واحد ..حاصرت المواطن ..كتّفته..أغلقت عينيه ووسعت خزق أذنيه وقالت له : بدك تسمع غصب عن اللي خلفوك..وضربته بالحائط الأول ..وقع أرضاً ..هجمت عليه ثانية ..وضربته بالحائط الثاني ..ثم وقع ..ثم هجمت ..ثم ضربته بكل الحوائط ..وبعد أن وقع ؛ رأت أنه لم يفقد الوعي وما زال قادراً على الإدراك فجرجرته إلى الشارع مربوطاً بحبل قرار من القرارات و آخر الحبل مربوط بشاحبة كبيرة ..ولفّت به شوارع الأردن شارعاً شارعاً ..زقةً زقةً ..بيتاً بيتاً ..!

 

 

ليلة كابوس..لكنه كابوس متحقق ..لا تصحو منه إلا على نتائجه ..ليلة مجزرة ..كنّا أبطالها و أفعالها ..أما العرض فإنه متواصل و قد بدأ من الآن ..استعدّوا ليلة أخرى اسمها : ليلة آكلي لحوم البشر ..!

 

*كاتب ساخر\المقال منع من النشر

 

 

0
0

تعليقاتكم