موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس الوزراء يقرر السماح لأبناء قطاع غزة في المملكة، بتملّك شقّة في عمارة، أو منزل مستقل، وتسجيل مركبات الديزل بأسمائهم، بشروط محددة.
  • توقيع اتفاقية المنحة النقدية الامريكية الاعتيادية والمخصصة لدعم الموازنة، بما يتجاوز المليار وخمسمئة مليون دولار، خلال الشهر المقبل.
  • مدير سوق عمان المركزي للخضار والفواكه يرجح لراديو البلد، انخفاض الأسعار خلال الأسبوعين المقبلين.
  • وزارة التربية والتعليم تقرر بناء مدرسة جديدة بديلة عن إحدى مدارس لواء ذيبان، وذلك بعد اعتصام لأولياء الأمور احتجاجا على سوء البنية التحية فيها.
  • مئة وثمانية وثلاثون ألف مسافر عبروا مركز جابر الحدودي مع سوريا منذ إعادة افتتاح في الخامس عشر من تشرين الأول الماضي.
  • إطلاق أول قمر صناعي أردني مصغّر للفضاء في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لأهداف تعليمية بحثية، إضافة إلى مهمة الترويج السياحي.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً في معظم مناطق المملكة، ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
الملك يأمر بمساعدة مالية لمكتبة الجاحظ
عمان نت 2018/02/01

أمر الملك عبد الله الثاني اليوم الخميس بمساعدة مالية لمكتبة الجاحظ الشهيرة في وسط العاصمة عمّان وفق ما افاد صاحبها هشام المعايطة لـ “هلا أخبار”.

وتأتي هذه المساعدة بعد أن تعرضت المكتبة التاريخية إلى حريق مساء الثلاثاء أتى على نحو 10 آلاف كتاب بعضها كتب قديمة ومخطوطات تاريخية حيث تحوي الخزانة ومخزنها كتباً ثمينة.

وأشار المعايطة في حديث لـ “هلا أخبار” أن هذا الدعم الملكي للكتاب والثقافة ليس بغريب على جلالة الملك، وهو الزعيم المثقف والمحنك والسياسي سليل الدوحة الهاشمية الأسرة المعطاءة التي ما فتئ يستظل العلم والثقافة تحت ظلالها الوارفة.

 

ويؤكد أن هذه المكتبة رعاها الهاشميون بعنايتهم منذ نحو قرن منذ زمن الملك عبد الله الأول وها هو جلالة الملك عبد الله الثاني يواصل دعمه لهذه المكتبة التي تعد رمزاً من رموز عمّان القديمة وأيقونة من ايقوناتها العتيقة.

 

وكانت مكتبة خزانة الجاحظ في قلب العاصمة عمّان تعرضت لحريق التهم نحو (10) آلاف كتاب، بعضها نادرة ويعود تاريخها لـ 200 عام، ومنها وثائق تعود للعهد العثماني.

 

ومكتبة خزانة الجاحظ تعد من أقدم المكتبات في عمان، فقد انطلقت من القدس علي يديّ الجد خليل المعايطة قبل نحو 200 عام.

وتشتهر المكتبة بنظام استعارة الكتب مقابل دينار واحد، وهي من الكتب التي طالها الحريق الأخير، حيث كانت مفهرسة للاستعارة لبعض القراء.

هلا اخبار

 

0
0

تعليقاتكم