موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة
ابور ريشة: داعش تمتلك “الشريعة” بالجامعة الأردنية.. والأخيرة ترد
عمان نت 2018/02/27

هاجمت الكاتبة زيلخة أبو ريشة، الجامعة الأردنية وبالتحديد كلية الشريعة متهمة إياها بأنها “تعود ملكيتها لتنظيم داعش والقاعدة”.

وعلقت أبو ريشة على صورة نشرها ناشط لمصلى في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية، وكتب على مدخله “مصلى المجاهد الشهيد الدكتور عبد الله عزام”، فكتبت: “كلية الشريعة جزيرة تعود ملكيتها للقاعدة وداعش”، بحسب تعبيرها.

 

وعبد الله عزام شخصية سلفية إخوانية من قادة المقاتلين في أفغانستان ضد الاتحاد السوفييتي يوصف بأنه رائد الجهاد الأفغاني ومن أعلام جماعة الإخوان المسلمين.

وردت الجامعة الأردنية على أبو ريشة في بيان صحفي بالقول، إن كلية الشريعة تستنكر هذا الاتهام الواضح، وتتمسك بحقها القانوني في الرد المناسب على الإساءة البالغة، لإحقاق الحق ودحض الباطل وكشف الزيف والافتراء.

وأضافت أنه “في الوقت الذي تحتفي فيه الكلية بمبادراتها الجديدة وإنجازاتها العلمية الرائدة وحضورها الوطني والعالمي في نشر الخطاب الإسلامي الراشد، والتصدي لدعاة الغلو والتطرف، تطالعنا مواقع إلكترونية بخبر منسوب لكاتبة أردنية، يتضمن اتهاما مسيئا لكلية الشريعة ووصفها بأنها جزيرة لتنظيم داعش الإرهابي”.

 

وتابع البيان قوله إنه “من المعيب، بل من المخزي أن توجه الافتراءات للصروح العلمية الباسقة التي استطاعت عبر مسيرتها الممتدة أن تخرج أجيالا من الدعاة والعلماء، الذين كان لهم أثرهم المشهود في نشر قيم الخير والتسامح”.

وأكدت الكلية بالجامعة الأردنية أن “الذين يحاربون المؤسسات العلمية الشرعية الراشدة، هم دعاة داعش الحقيقيون، وهم صناع الغلو والتطرف، وهم أبواق الفتنة ومروجو الكراهية والبغضاء في المجتمع”، وفق قول البيان.

 

0
0

تعليقاتكم