موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
ابور ريشة: داعش تمتلك “الشريعة” بالجامعة الأردنية.. والأخيرة ترد
عمان نت 2018/02/27

هاجمت الكاتبة زيلخة أبو ريشة، الجامعة الأردنية وبالتحديد كلية الشريعة متهمة إياها بأنها “تعود ملكيتها لتنظيم داعش والقاعدة”.

وعلقت أبو ريشة على صورة نشرها ناشط لمصلى في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية، وكتب على مدخله “مصلى المجاهد الشهيد الدكتور عبد الله عزام”، فكتبت: “كلية الشريعة جزيرة تعود ملكيتها للقاعدة وداعش”، بحسب تعبيرها.

 

وعبد الله عزام شخصية سلفية إخوانية من قادة المقاتلين في أفغانستان ضد الاتحاد السوفييتي يوصف بأنه رائد الجهاد الأفغاني ومن أعلام جماعة الإخوان المسلمين.

وردت الجامعة الأردنية على أبو ريشة في بيان صحفي بالقول، إن كلية الشريعة تستنكر هذا الاتهام الواضح، وتتمسك بحقها القانوني في الرد المناسب على الإساءة البالغة، لإحقاق الحق ودحض الباطل وكشف الزيف والافتراء.

وأضافت أنه “في الوقت الذي تحتفي فيه الكلية بمبادراتها الجديدة وإنجازاتها العلمية الرائدة وحضورها الوطني والعالمي في نشر الخطاب الإسلامي الراشد، والتصدي لدعاة الغلو والتطرف، تطالعنا مواقع إلكترونية بخبر منسوب لكاتبة أردنية، يتضمن اتهاما مسيئا لكلية الشريعة ووصفها بأنها جزيرة لتنظيم داعش الإرهابي”.

 

وتابع البيان قوله إنه “من المعيب، بل من المخزي أن توجه الافتراءات للصروح العلمية الباسقة التي استطاعت عبر مسيرتها الممتدة أن تخرج أجيالا من الدعاة والعلماء، الذين كان لهم أثرهم المشهود في نشر قيم الخير والتسامح”.

وأكدت الكلية بالجامعة الأردنية أن “الذين يحاربون المؤسسات العلمية الشرعية الراشدة، هم دعاة داعش الحقيقيون، وهم صناع الغلو والتطرف، وهم أبواق الفتنة ومروجو الكراهية والبغضاء في المجتمع”، وفق قول البيان.

 

0
0

تعليقاتكم