موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات، تؤكد معاقبة كل من يخرج عن القانون خلال الاحتجاجات الشعبية.
  • مجلس الوزراء يناقش قانون العفو العام، بعد دراسة وزارة المالية لكلفته التقديرية.
  • مجلس النواب، يباشر بمناقشة قانون الجرائم الالكترونية المعاد من الحكومة مطلع الأسبوع المقبل.
  • مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، يصدر لائحة وقرار الاتهام بعدد من القضايا ومنها التحقيق بعطاءات فلاتر غسيل الكلى.
  • مجلس نقابة المهندسين ينفي الدعوة لاعتصام اليوم، أمام رئاسة الوزراء.
  • الاتحاد الأوروبي يعلن عن تقديم مزيد من التسهيلات على شروط اتفاق تبسيط قواعد المنشأ الذي تم توقيعه مع الأردن.
  • الموافقة على دخول المركبات التي تحمل لوحات سورية واجنبية الى اراضي المملكة بعد ان كانت معلقة.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم باردة وغائمة جزئياً في أغلب المناطق، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطول زخات خفيفة ومتفرقة من الأمطار في الأنحاء الغربية من المملكة.
العقوبات تنتظر الرمثا بعد أحداث مواجهة شباب الأردن
عمان نت 2018/03/03

شهدت مباراة الرمثا وضيفه شباب الأردن، مساء اليوم الجمعة، بعض الأحداث المؤسفة، ضمن مواجهات الجولة الـ 17 من عمر الدوري المحلي.

وقامت جماهير المباراة، بتكسير أجزاء من مقاعد المدرجات، وإلقاء بعض المقذوفات داخل المستطيل الأخضر.

ويتوقع أن تقوم اللجنة التأديبية، التابعة للاتحاد الأردني، في جلستها المقبلة، بإتخاذ عقوبات صارمة بحق الرمثا، منها إقامة مواجهته أمام الحسين إربد، بدون جمهور، إلى جانب فرض عقوبات مالية، أسوة بالعقوبات التي صدرت مؤخرًا ضد الوحدات والفيصلي.

وكانت مباراة الرمثا وشباب الأردن، قد انتهت بالتعادل السلبي، وشهدت طرد اللاعب الدولي مصعب اللحام، لحصوله على إنذارين.

وانتقدت جماهير الرمثا، ووفقًا للفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، أداء حكم المباراة.

وأصبح الرمثا بتعادله مع شباب الأردن، مهددًا بفقدان المركز الثاني، حيث بدد التعادل، بعض الشيء من فرصته في المنافسة على اللقب، بعد غياب امتد إلى 35 عاما.

وعجز الاتحاد الأردني، عن إيجاد الحلول المناسبة، للحد من حالة الشغب اللفظي وتكسير المقاعد، في الملاعب، حيث أن قرار حرمان الجماهير، لم يكن العقوبة الرادعة، في ظل غياب الحلول المدروسة.

جدير بالذكر أن المباراة، ورغم أهميتها في حسابات المنافسة على اللقب، إلا أنها لم تنقل تلفزيونيًا. كورة

 

0
0

تعليقاتكم