موجز أخبار راديو البلد
  • عباس: لقاء مرتقب بين رئيسي وزراء الأردن وفلسطين لبحث القضايا الاقتصادية والاجتماعية
  • الرزاز والفريق الحكومي يوقعون ميثاق شرف لقواعد السلوك
  • طوقان: الخزينة دفعت 212 مليون دينار على المشاريع النووية خلال 10 سنوات
  • بدء تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات الرسمية اعتبارا من الاثنين المقبل
  • الأحوال المدنية: نهاية أيلول المقبل هو الموعد النهائي للحصول على البطاقة الذكية
  • المدارس الخاصة ترفض قرار شطب الحافلات التابعة لها والتي تجاوز عمرها التشغيلي 20 عاما
  • دوليا.. زلزال جديد يضرب جزيرة "لومبوك" الأندونيسية بقوة 6.2 درجة
  • تكون الأجواء حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في الاغوار والبحر الميت.
رمضان ينتقد هجوم داعية على المسيحيين
عمان نت 2018/03/13

استهجن النائب عن كتلة معا خالد رمضان خلال جلسة اليوم الثلاثاء، هجوم بعض الدعاة على المكوّن المسيحي في الأردن.

واكد رمضان في كلمة له إن العرب الأردنيين المسيحيين هم مكون أساسي في الأردن وليس أقلية وأن الربط بين المسيحية واليهودية يخدم العدو الصهيوني والشعب الفلسطيني مسيحيين ومسلمين، يخوضون معركة الأمة في فلسطين.

وقال إلى إن القضية في الأردن ليست عيش مشترك وإنما مواطنة متساوية للجميع يحكمها الدستور، وفي هذا الوقت الصعب لا يجوز العبث بعقائد الناس فكلنا مواطنون في الدفاع عن الأردن، ويتوجب عدم الغمز باستخدام كلمة نصارى لأن في ذلك استفزاز لنا جميعا، والشعب بكل مكوناته هو من ناضل لبناء الأردن، والعبث في هذا الأمر هي الفتنة بعينها.

من جهته رد رئيس المجلس عاطف الطراونة إن المسيحيين في الأردن عرب أقحاح، وهم موجودون في هذه البلاد قبل الإسلام، رافضا أي إساءة لهم.

تصريحات رمضان تأتي بعد محاضرة للدكتور أمجد قورشة، مدرس بكلية الشريعة في الجامعة الأردنية، والتي جدلا واسعا في الأردن بعد أن طرح موضوع المقارنة بين الأديان السماوية.

وانتقد عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عرض محاضرة قورشة على صفحته الشخصية على “فيس بوك”، مطالبين إدارة الجامعة بمحاسبتھ لحدیثھ عن قضیة سببت جدلا واضحا بین أفراد المجتمع، ومطالبين بمحاسبتھ أمام القضاء.

واتھم البعض قورشة بالحدیث في الموضوع لا یعرف عنه، ولم یدرسه ولا یجوز له الحدیث عن الدین المسیحی و هو لم یدرسه. فیما اشار البعض إلى أن الدكتور قورشة تحدث عن قضیة تاریخیة بتسلسل دیني لطلبته في المحاضرة، دون أن يخطئ

.
ورد قورشة على الاتھامات قائلا: “أنا أفتخر أني أكثر من مرة أحضرت معتنقي الديانة المسیحیة وافتح لھم المجال للحدیث والشرح، كما أحضرت رئيس المحكمة الكنسية في الصیفیة واعطى محاضرة واسعة، كما أحضرت طالبة علم اللاھوت وأعطت أكثر من 6 محاضرات، وأحضرت كاھن في علم اللاھوت في كنائس عجلون، وذھبت إلى كنیسة شلنر وجلست أنا والطلبة مع القسيس”.

0
0

تعليقاتكم