موجز أخبار راديو البلد
  • إحباط محاولة سطو على أحد محال الصرافة في شارع الشهيد وصفي التل في العاصمة عمان
  • تقرير لليونسكو) يعتبر أن سلطة إقليم البترا لا تمتلك الكفاءات الكافية لمعالجة وصيانة الموقع الأثري للمدينة الوردية
  • غرفة تجارة عمان تدعو إلى اعادة النظر بنظامي الأبنية والتنظيم لأمانة عمان والبلديات، كونه يحتوي معيقات تؤثر سلبا على قطاع الاسكان
  • وزارة الصحة تنفي صحة ما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي لمقطع فيديو يزعم بأنه لموظف يسكب مادة حارقة على زميله في مستشفى البشير
  • مجلس التعليم العالي يعقد جلسة للبت بأسس القبول للعام الجامعي المقبل، بعد التغييرات التي أدخلتها وزارة التربية والتعليم
  • عربيا.. استشهاد فلسطيني وإصابة آخر جراء قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي لنقطة للمقاومة شرق مدينة غزة
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء لطيفة في المناطق الجبلية، ودافئة في البادية والأغوار والبحر الميت
المومني: لا قواعد عسكرية أجنبية في المملكة.. ودراسة الخيارات حول الباقورة‎
عمان نت 2018/04/17

نفى وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة محمد المومني، وجود قواعد عسكرية أجنبية على أراضي المملكة.

وأوضح المومني خلال مؤتمر صحفي مساء أمس، بأن الأردن يشارك في عدة تمارين عسكرية مع مختلف الدول، إضافة إلى دوره ضمن التحالفات الإقليمية.

وحول موقف الأردن من الهجوم الأمريكي البريطاني الفرنسي، الذي استهدف مواقع على الأراضي السورية، جدد المومني موقف الأردن الداعي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وردا على سؤال حول أراضي الباقورة والغمر، قال الوزير إن الحكومة تدرس مختلف الخيارات التي تتيحها معاهدة السلام مع الجانب الإسرائيلي، الذي تتيح له استخدام هذه الأراضي حتى شهر تشرين أول المقبل.

وحول العلاقات الدبلوماسية مع الجانب الإسرائيلي، أكد المومني أن الحكومة وافقت على عودتها بعد تلبية كافة مطالبها المتعلقة بحادثة السفارة، لافتا إلى متابعة السفارة الأردنية لإجراءات التحقيق بمقتل أردنيين على يد أحد حراس السفارة الإسرائيلية.

وأشار إلى أن الحكومة ستعمل على استملاك الأراضي التي يمر منها مشروع استيراد الغاز الإسرائيلي، موضحا بأن الحكومة استملكت أراض في تلك المناطق لمشاريع مائية أخرى، وفقا لقانون الاستملاك.

وردا على سؤال حول حوادث السطو المسلح التي شهدتها المملكة مؤخرا، طالب المومني الجميع بوضعها ضمن حجمها الطبيعي، منتقدا الأصوات التي تمدح مرتكبيها، الأمر الذي وصفه بالجريمة التي تطعن أمن البلاد.

0
0

تعليقاتكم