موجز أخبار راديو البلد
  • إرجــاء البـت فـي مشروع قانون العفـو العـام حـتــى بدايـة العـام المقبــل، وفقا لما نقلته صحيفة الدستور عن مصدر مسؤول.
  • الحكومة تخفض رسوم دمغة الذهب بنسبة خمسين بالمئة، بعد رفعها إلى دينار وخمسة وثمانين قرشا.
  • سجناء في في مركز إصلاح وتأهيل الموقر 2، يواصلون إضرابهم عن الطعام منذ أسبوعين، احتجاجا على ما وصفوه بسوء المعاملة.
  • اللجنة المالية النيابية، تطالب بتخفيض كلف فاتورة الكهرباء على المواطنين.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يؤكد أن قيمة فرق أسعار المحروقات على فاتورة الكهرباء، تنفق لسداد خسائر شركة الكهرباء الوطنية البالغة خمسة مليارات وخمسمئة مليون دينار.
  • مدينة العقبة تستقبل ثلاثة آلاف سائح أسبوعيا عبر طيران منخفض التكاليف.
  • إصابة خمسة أشخاص بأعيرة نارية خلال مشاجرة جماعية في مدينة اربد.
  • انخفاض طفيف على درجات الحرارة، وأجواء غائمة جزئيا في شرق المملكة
  • واخيرا تكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة أحياناً، ويتوقع هطول زخات متفرقة من الأمطار في أنحاء مختلفة من المملكة.
2018/04/17

تواصل مديرية مكافحة المخدارات التابعة للامن العام  الحملة التي نظمتها منذ عام 2016 بعنوان ” طلاب ضد الإدمان ” جاءت هذة الحملة بعد الجهود الجبارة التي تبذلها المؤسسات الحكومية لمحاربة أنتشار هذة ألافة بعد ازديادها واعمار مستخدميها اصبحت اقل  . 

حيث تم أطلاق الحملة في جاليريا راس العين التابعة لمديرية الثقافة في أمانه عمان الكبرى واشتملت على محاضرات استهدفت طلاب وطالبات تابعين لعدد من مديريات التربية في عمان وتهدف الى نشر الوعي بينهم وتعريفهم بالمخدرات ومخاطرها على الفرد والاسرة والمجتمع  .  

وضمن فعاليات الحملة نظمت إدارة الجاليري زيارة لطالبات مدرسة ام معبد الثانوية للبنات لإدارة مكافحة المخدرات تضمنت جولة في الإدارة والاستماع إلى شرح عن آلية العمل وسبل المكافحة   .  

وقدم النقيب صبري الشوبكي محاضرة تحدث خلالها عن آفة المخدرات وخطورة انتشارها وضرورة نشر التوعية بين الأهل وفي المدارس للتصدي والحد من انتشارها خاصة بين فئة الشباب والمراهقين  .  

ورافق الشوبكي الطالبات في جولة بمتحف المخدرات الذي يضم كافة الأنواع المنتشرة لهذه السموم بهدف التعرف على اشكالها وأنواعها وأبرز أساليب التهريب التي يستعملها المروجون وكيفية تعامل أجهزتها الأمنية معهم   . 

من جانبه أكد رئيس قسم الجاليري عبدالله ابو زيد أنه وفي السنوات العشر الأخيرة لم يخلو منزل في الأردن من الحديث عن خطر المخدرات على الأبناء بعد التغيرات الكبيرة التي طرأت على المجتمع الأردني بسبب الانفتاح  الكبير وانتشار وسائل التواصل وتوسع الرقعة البشرية والجغرافية بشكل كبير ومفاجيء  .  

 

 

وأضاف أن الدائرة الثقافية تواكب وبشكل مستمر كافة المستجدات التي تهم العائلة الاردنية وتتوجه لها ببرامج التوعية أضافة الى البرامج الموجهة لطلاب المدارس وهي الشريحة الاهم والاوسع والأخطر على حد تعبيره  . 

 

0
0

تعليقاتكم