موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس الوزراء يقرر السماح لأبناء قطاع غزة في المملكة، بتملّك شقّة في عمارة، أو منزل مستقل، وتسجيل مركبات الديزل بأسمائهم، بشروط محددة.
  • توقيع اتفاقية المنحة النقدية الامريكية الاعتيادية والمخصصة لدعم الموازنة، بما يتجاوز المليار وخمسمئة مليون دولار، خلال الشهر المقبل.
  • مدير سوق عمان المركزي للخضار والفواكه يرجح لراديو البلد، انخفاض الأسعار خلال الأسبوعين المقبلين.
  • وزارة التربية والتعليم تقرر بناء مدرسة جديدة بديلة عن إحدى مدارس لواء ذيبان، وذلك بعد اعتصام لأولياء الأمور احتجاجا على سوء البنية التحية فيها.
  • مئة وثمانية وثلاثون ألف مسافر عبروا مركز جابر الحدودي مع سوريا منذ إعادة افتتاح في الخامس عشر من تشرين الأول الماضي.
  • إطلاق أول قمر صناعي أردني مصغّر للفضاء في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لأهداف تعليمية بحثية، إضافة إلى مهمة الترويج السياحي.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً في معظم مناطق المملكة، ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
43٪ من المهنيين في الأردن يخططون للانتقال إلى قطاع عمل جديد
عمان نت 2018/04/23

أظهر استبيان أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، مؤخراً بعنوان “أفضل قطاعات العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق عبر الإنترنت، أن 43٪ من المهنيين في الأردن ينوون تغيير القطاع الذي يعملون فيه خلال الأشهر القليلة المقبلة، في حين أن 29٪ فقط قالوا بأنهم قاموا بتغيير قطاع عملهم خلال العامين الماضيين.

 

في الواقع، إن تفكير المهنيين في البحث عن وظيفة جديدة أو تغيير قطاع عملهم أدى إلى تزايد عمليات البحث عن الوظائف عبر الانترنت، حيث أفاد بيت.كوم أن أكثر من 60,000 طلب توظيف يتم تقديمه عبر الموقع كل يوم، مع انضمام أكثر من 15,000 مهني جديد إلى منصة بيت.كوم بشكل يومي.

 

ومن بين أولئك الذين يفكرون في تغيير قطاع عملهم في الأردن، شملت أكثر القطاعات جاذبية لهم: الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (16٪)، يتبعها قطاع استشارات الأعمال/إدارة الأعمال (12٪). وعندما سئل المجيبين عن الأسباب التي دفعتهم إلى التفكير في تغيير قطاع عملهم، قالوا بأنهم يسعون للحصول على راتب أفضل (51٪)، وأمن وظيفي أفضل (36٪)، ثم فرص نمو وظيفي أفضل (35٪). أما بالنسبة لأولئك الذين غيروا قطاعات عملهم، فتمثلت الأسباب التي دفعتهم للقيام بذلك في الحصول على فرص نمو وظيفي أفضل (36٪)، وراتب أفضل (33٪)، وعدم تقدير عملهم في قطاعهم السابق (33٪).

 

تقييم قطاعات المهنيين الحالية أو السابقة

 

برزت قطاعات الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (10٪)، والهندسة/التصميم (8٪)، والترفيه/الضيافة (6٪)، ومن ثم التجارة/التجزئة (6٪) كأكثر القطاعات شيوعاً التي يعمل بها المشاركون في الدراسة حالياً أو عملوا بها في السابق في الأردن. أما بالنسبة لأكثر القطاعات التي يسعى المجيبون للعمل فيها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فقد شملت: الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (11٪)، والتعليم (7٪)، والهندسة/التصميم (7٪).

 

وفيما يتعلق برضا المجيبين في الأردن عن قطاعاتهم الحالية أو السابقة، قال حوالي الثلثين 63٪ أنهم راضون عن ساعات العمل، و48٪ عن ثقافة العمل، في حين قال 44٪ بأنهم راضون عن فرص التدريب والتطوير و42٪ عن فرص النمو الوظيفي.

 

أكثر القطاعات جذباً

 

عندما سُئل المجيبين عن السمات التي تميّز مختلف القطاعات في الأردن، برز قطاع الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (31٪)، والطيران (18٪)، والهندسة/التصميم (12٪) ضمن القطاعات التي تقدم أفضل الرواتب.

 

ووفقا للمجيبين، ظهر قطاع الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (31٪)، والتعليم (27٪)، والحكومة/الخدمة المدنية (26٪) ضمن قائمة القطاعات التي تقدم أفضل توازن بين الحياة المهنية والشخصية، في حين لا يزال قطاع الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (26٪) يحتل رأس القائمة من ناحية تقديم أفضل فرص النمو الوظيفي.

 

وإضافة إلى ذلك، برز القطاع العسكري/الدفاع/الشرطة (36٪)، والحكومة/الخدمة المدنية (34٪)، والخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (29٪) ضمن القطاعات التي تتمتع بأقصى درجات من الأمن الوظيفي.

 

وبالنسبة للمشاركين في الاستبيان، ظهرت قطاعات الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (24٪)، والاتصالات (16٪) ومن ثم تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الالكترونية (15٪) ضمن قائمة القطاعات التي شهدت أعلى معدلات نمو في العام الماضي.

 

وتعليقاً على ذلك، قال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم: “يبدو بأن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتجه نحو تعزيز تنويع الاقتصاد الإقليمي وإقامة اقتصاد قائم على المعرفة، حيث تنتشر القوى العاملة الموهوبة بشكل متساوٍ عبر القطاعات. ويتم تحديد جاذبية القطاعات بناء على العوامل التي تتخطى الراتب، كالتوازن بين الحياة المهنية والشخصية، وفرص النمو الوظيفي، والأمن الوظيفي، حيث يسعى الباحثون عن عمل اليوم للحصول على فرص عمل في القطاعات التي تلبي جميع احتياجاتهم.” وأضاف: “نحن في بيت.كوم نستخدم هذه المعلومات لمساعدة كل من الشركات والباحثين عن عمل على التواصل بفعالية مع بعضهم البعض، حيث شهدنا ارتفاعاً في عدد الوظائف المعلنة على موقعنا في بداية عام 2018 بنسبة تزيد عن 50٪. كما تتزايد أعداد المهنيين الذين يستخدمون بيت.كوم بفعالية وبشكل مستمر، حيث ينضم إلى الموقع يومياً أكثر من 15,000 شخصاً، كما يتم تقديم 60,000 طلب توظيف يومياً عبر موقعنا وتحديث السير الذاتية باستمرار. في الواقع، يعد سوق العمل الحالي ديناميكياً للغاية حيث يستمر في توفير فرص عمل جديدة وأكثر تنوعا والتي يمكن إيجادها دوماً على موقع بيت.كوم.”

 

وشملت القطاعات الأكثر جاذبية للنساء في الأردن: التعليم (40٪)، والخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (30٪)، والخدمات الطبية/الرعاية الصحية (23٪). من ناحية أخرى، برز قطاع الخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (27٪)، والقطاع العسكري/الدفاع/الشرطة (21٪)، والخدمات الطبية/الرعاية الصحية (20٪)، والإنترنت/تكنولوجيا المعلومات/التجارة الإلكترونية (20٪)، كأكثر القطاعات جاذبية للكفاءات المحلية. أما بالنسبة لأكثر القطاعات جذباً للخريجين الجدد في المملكة، فقد شملت: القطاع العسكري/الدفاع/الشرطة (29٪) والخدمات المصرفية/المالية/المحاسبة (21٪)، والتعليم (20٪).

 

أكثر القطاعات اجهاداً

 

ينظر المجيبون في الأردن إلى قطاعات التجارة/التجزئة (15٪)، والرعاية الصحية/الخدمات الطبية (15٪)، والإعلام/الصحافة/النشر (14٪)، على أنها أكثر القطاعات اجهاداً.

 

وبالنسبة للقطاعات التي تتطلب أطول ساعات العمل، فقد شملت: قطاع الضيافة/الترفيه (26٪)، والقطاع العسكري/الدفاع/الشرطة (23٪)، والرعاية الصحية/الخدمات الطبية (16٪).

 

ومن جانبها، قالت نهال جبوري، رئيسة قسم الأبحاث في يوجوف: “يظهر هذا الاستبيان تزايد حدة المنافسة بين القطاعات على جذب أفضل الكفاءات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأضافت: “إن الفرق في النسب المئوية بين القطاعات الأقل والأكثر جاذبية قليل للغاية، مما يشير إلى أن القوى العاملة الإقليمية متنوعة، وإلى أن المنطقة تتطور لتصبح مركزاً للابتكار وجذب أفضل الكفاءات حول العالم. ولكن ذلك يتطلب من جميع أصحاب العمل التركيز على تسويق شركتهم كأفضل مكان للعمل واتباع أفضل الأساليب التي تساعد على جذب أفضل الكفاءات.”

 

تم جمع بيانات استبيان بيت.كوم حول “أفضل قطاعات العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 14 فبراير وحتى 29 مارس 2018، بمشاركة 3,561 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، والجزائر، ولبنان، والأردن، ومصر، والمغرب، وسوريا، وتونس.

 

 

 

0
0

تعليقاتكم