موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات، تؤكد أن أصوات الانفجارات في مدينة السلط سببها التمشيط بعد العملية الأمنية.
  • منظمة محامون بلا حدود تدعو لإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية، باعتبار أن الذم والقدح والتحقير "معاقب عليه" بموجب نصوص قانون العقوبات.
  • إحصائية تظهر أن حجم التمويل الموجه لخطة الاستجابة السورية، لم يتجاوز الأربعة عشر ونصف بالمئة، من أصل حاجة الأردن للتمويل المقدرة بمليارين وواحد وخمسين مليون دولار.
  • حلقة نقاشية توصي بإجراء دراسة واضحة لأثر العمالة السورية واللجوء السوري على سوق العمل والاقتصاد الوطني.
  • السفير الأردني في روسيا أمجد العضايلة، يؤكد استمرار عمان بالعمل مع موسكو من أجل أن يكون الأردن مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا.
  • رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور، عبدالله الزعبي، يعقد مؤتمرا صحفيا صباح غد لإعلان نتائج الدورة الصيفية لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة "الشامل".
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول والبادية، وحارة في الأغوار والبحر الميت.
تجارة الاردن تثمن سحب مشروع قانون الضريبة
عمان نت 2018/06/08

اصدرت غرفة تجارة الاردن بيانا مساء الخميس، جاء فيه:

انه وفي ظل الاجواء الايجابية التي جمعت اليوم ممثلين الغرف التجارية في المملكة الاردنية الهاشمية مع دولة رئيس الوزراء الملكف الدكتور عمر الرزاز والتي التزم فيها دولته بحواره ضمن كتاب التكليف السامي وتنفيذ مضامينه من مبدا الحوار والتشاور كنهج لحكومته في اقرار السياسات العامة وتفهمه لسحب قانون ضريبة الدخل المعدل .

حيث وضع دولته الخطوة الاولى على طريق نهج جديد واننا من هذا المنطلق في كافة الغرف التجارية في المملكة الاردنية الهاشمية نتقدم اولا باسمى ايات الولاء لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه لما قدمه من دعم لكل الاردنيين والقطاعات الاقتصادية بقراره بتكليف هذه الحكومة التي رسم لها الطريق في كتاب تكليفه السامي لهذه الحكومة وثانيا نتقدم من دولة الرئيس المكلف الدكتور عمر الرزاز على تفهمه لضرورة سحب قانون ضريبة الدخل المعدل وفتح باب حوار وطني عميق لوضع السياسة الضريبية للمملكة والنظر لها من كافة الجوانب المرتبطة بها.

واننا نثمن لكافة الجهات الوطنية بكل مسمياتها والشعبية دورها في المطالبة بسحب قانون الضريبة المعدل وتعبيرهم عن الرفض لهذا القانون بكافة الوسائل الدستورية وبشكل حضاري ملتزم شهد له العالم كله املين من الجميع اعطاء فرصة للحوار الوطني الذي سيشارك به الجميع من خلال نهج جديد نص عليه كتاب التكليف السامي ووقف كل اشكال الاعتصامات لما نراه من تجاوب وصدق وكلنا امل في دولة الرئيس المكلف ان يستمر في نهجه في حواره الوطني الشامل للخروخ بقانون ضريبة عصري يساهم في تنمية الاقتصاد الوطني ويحمي الاستثمارات ويشجع على جلب الجديد منها ويحمي ذوي الدخل المحدود في مملكتنا الحبيبة …

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
غرفة تجارة الاردن

0
0

تعليقاتكم