موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
تعثر صدور صحيفة السبيل ورقيا وتحميل الحكومة مسؤولية أزمتها
عمان نت 2018/06/10
بعد الحديث عن توقف صدور النسخة الورقية منها، قال رئيس تحرير صحيفة السبيل المحسوبة على الإسلاميين عاطف الجولاني، إن الصحيفة تمر بضائقة اقتصادية صعبة، دفعتها لعملية تكيف إضطرارية، محملا الحكومة في الوقت ذاته مسؤولية ما يحدث.

وأوضح الجولاني في مقال حمل عنوان “لا نقول وداعا”، إن هيئة المديرين في مؤسسة الصحيفة اتخذت قرارا باستمرار الصحيفة الورقية بالصدور يوميا، حتى نهاية العام والصدور بشكل مؤقت بداية العام المقبل 2019 “على أمل استئناف الصدور بشكل يومي في أقرب فرصة” وفق قوله.

 

ولفت إلى أن الصحيفة الإلكترونية ستستمر كالمعتاد، دون تغيير “لا في الوقت الراهن ولا نهاية العام”.

 

وأشار الجولاني إلى أن الصحيفة اضطرت لحملة تقليصات مؤلمة، شملت عددا من الموظفين والمتعاونين، وتابع “في الأسبوع الأخير اضطرت الصحيفة ضمن عملية تكيف قسرية، لحملة تقليصات أكثر وجعا وإيلاما، غادرنا بموجبها كوكبة مميزة من الزملاء الصحفيين والزميلات”.

وألقى رئيس تحرير السبيل باللائمة في الأزمة التي تواجه الصحيفة، على الحكومة الأردنية، التي قال إنها “لو تعاملت مع الصحف اليومية بالسوية وبمعايير عادلة، دون تمييز كان يغنينا كل ما جرى”.

وأضاف: “السبيل بكل ما تمثله من انتشار ورقي وإلكتروني، ومن حضور وتأثير سياسي وفكري وإعلامي، تحصل على أقلّ من واحد بالمائة من حجم الإعلانات الحكومية في الصحف الورقية، فهل يعقل ذلك، وهل يحقق العدل؟”.
وأشار إلى أن إدارة الصحيفة حاولت مع الحكومة السابقة، “تصويب الوضع وإصلاح الخلل، لكن دون جدوى، والكرة الآن في ملعب رئيس الحكومة الجديد لتحقيق بعض العدل والإنصاف لصحيفة وطنية مهنية قدمت نكهة مميزة قد يصعب تعويضها”.

تعليقاتكم