موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات، تؤكد أن أصوات الانفجارات في مدينة السلط سببها التمشيط بعد العملية الأمنية.
  • منظمة محامون بلا حدود تدعو لإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية، باعتبار أن الذم والقدح والتحقير "معاقب عليه" بموجب نصوص قانون العقوبات.
  • إحصائية تظهر أن حجم التمويل الموجه لخطة الاستجابة السورية، لم يتجاوز الأربعة عشر ونصف بالمئة، من أصل حاجة الأردن للتمويل المقدرة بمليارين وواحد وخمسين مليون دولار.
  • حلقة نقاشية توصي بإجراء دراسة واضحة لأثر العمالة السورية واللجوء السوري على سوق العمل والاقتصاد الوطني.
  • السفير الأردني في روسيا أمجد العضايلة، يؤكد استمرار عمان بالعمل مع موسكو من أجل أن يكون الأردن مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا.
  • رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور، عبدالله الزعبي، يعقد مؤتمرا صحفيا صباح غد لإعلان نتائج الدورة الصيفية لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة "الشامل".
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول والبادية، وحارة في الأغوار والبحر الميت.
الرزاز يشكر السعودية والكويت والامارات على المساعدات
بترا 2018/06/11

اعرب رئيس الوزراء المكلف الدكتور عمر الرزاز عن شكر الاردن وتقديره للاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الامارات العربية المتحدة على حزمة المساعدات الاقتصادية التي تم تقديمها لتمكين الاردن من مواجهة التحديات الاقتصادية .

وقال رئيس الوزراء المكلف في تصريحات للصحفيين عقب لقائه الامناء العامين للاحزاب السياسية في مدينة الحسين للشباب اليوم الاثنين، اننا نشكر الاشقاء العرب كما عودونا في الوقوف الى جانب الاردن دائما وابدا واخرها ما نتج عن الاجتماع الذي دعا له خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وضم الملك عبدالله الثاني والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وذلك لمناقشة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها المملكة الأردنية الهاشمية وسبل دعمها للخروج من هذه الأزمة.

واكد الرزاز ان الاشقاء في السعودية والكويت والامارات بادروا للوقوف معنا في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها بها ونحن نؤكد على شكرنا وتقديرنا وعرفاننا لهذا الجهد من اشقائنا العرب .

وحيا الدكتور الرزاز ، الملك عبدالله الثاني الذي شارك ليلة امس باجتماع مكة بحكم علاقاته مع الاشقاء العرب وعلاقاته الدولية الواسعة التي بفضلها تمكن الاردن من التعامل باستقلالية والحفاظ على كافة ثوابتة في المضي نحو المستقبل .

0
0

تعليقاتكم