موجز أخبار راديو البلد
  • نقابة المحامين تنفذ اعتصاما اليوم، احتجاجا على سياسة الاعتقالات والتوقيفات التي طالت عددا من الناشطين المطالبين بالإصلاح.
  • أكثر من مئة مستوطن يقتحمون باحات الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، مع استمرار إخلائه من المعتكفين.
  • مجلس الوزراء يقرر بناء على تنسيب وزير الداخلية، السماح لفئات من أبناء قطاع غزة بالتملك لغايات السكن.
  • مجلس نقابة الصحفيين، يقرر إحالة ملف تدقيق العضوية بالنقابة الى هيئة مكافحة الفساد الاسبوع المقبل، واعتبار ثلاثة وعشرين صحفيا فاقدين للعضويتهم.
  • وزارة الصحة تحذر من آثار موجة الحر التي تؤثر على المملكة، والتعرض لضربات الشمس والإجهاد الحراري.
  • الغذاء والدواء تغلق إحدى وثلاثين منشأة وتوقف مئة وأربعين جزئيا، منذ بداية شهر رمضان.
  • حملة شهادات دكتوراه، يجددون اعتصامهم أمام رئاسة الوزراء للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم في الجامعات الرسمية.
  • إصابة ثمانية أشخاص اثر حادث تدهورمركبة، بالقرب من قرية رحمة في محافظة العقبة.
  • وأخيرا.. إصابة عشرات الطلبة الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • وأخيرا.. الجيش السوري يعلن عن إسقاط طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات قرب مطار حماة، وسط البلاد.
الرزاز يشكر السعودية والكويت والامارات على المساعدات
بترا 2018/06/11

اعرب رئيس الوزراء المكلف الدكتور عمر الرزاز عن شكر الاردن وتقديره للاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الامارات العربية المتحدة على حزمة المساعدات الاقتصادية التي تم تقديمها لتمكين الاردن من مواجهة التحديات الاقتصادية .

وقال رئيس الوزراء المكلف في تصريحات للصحفيين عقب لقائه الامناء العامين للاحزاب السياسية في مدينة الحسين للشباب اليوم الاثنين، اننا نشكر الاشقاء العرب كما عودونا في الوقوف الى جانب الاردن دائما وابدا واخرها ما نتج عن الاجتماع الذي دعا له خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وضم الملك عبدالله الثاني والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وذلك لمناقشة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها المملكة الأردنية الهاشمية وسبل دعمها للخروج من هذه الأزمة.

واكد الرزاز ان الاشقاء في السعودية والكويت والامارات بادروا للوقوف معنا في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها بها ونحن نؤكد على شكرنا وتقديرنا وعرفاننا لهذا الجهد من اشقائنا العرب .

وحيا الدكتور الرزاز ، الملك عبدالله الثاني الذي شارك ليلة امس باجتماع مكة بحكم علاقاته مع الاشقاء العرب وعلاقاته الدولية الواسعة التي بفضلها تمكن الاردن من التعامل باستقلالية والحفاظ على كافة ثوابتة في المضي نحو المستقبل .

تعليقاتكم