موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
الرزاز يشكر السعودية والكويت والامارات على المساعدات
بترا 2018/06/11

اعرب رئيس الوزراء المكلف الدكتور عمر الرزاز عن شكر الاردن وتقديره للاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الامارات العربية المتحدة على حزمة المساعدات الاقتصادية التي تم تقديمها لتمكين الاردن من مواجهة التحديات الاقتصادية .

وقال رئيس الوزراء المكلف في تصريحات للصحفيين عقب لقائه الامناء العامين للاحزاب السياسية في مدينة الحسين للشباب اليوم الاثنين، اننا نشكر الاشقاء العرب كما عودونا في الوقوف الى جانب الاردن دائما وابدا واخرها ما نتج عن الاجتماع الذي دعا له خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وضم الملك عبدالله الثاني والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وذلك لمناقشة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها المملكة الأردنية الهاشمية وسبل دعمها للخروج من هذه الأزمة.

واكد الرزاز ان الاشقاء في السعودية والكويت والامارات بادروا للوقوف معنا في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها بها ونحن نؤكد على شكرنا وتقديرنا وعرفاننا لهذا الجهد من اشقائنا العرب .

وحيا الدكتور الرزاز ، الملك عبدالله الثاني الذي شارك ليلة امس باجتماع مكة بحكم علاقاته مع الاشقاء العرب وعلاقاته الدولية الواسعة التي بفضلها تمكن الاردن من التعامل باستقلالية والحفاظ على كافة ثوابتة في المضي نحو المستقبل .

تعليقاتكم