موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز يواصل مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، وترجيح إعلانها قبل عيد الفطر.
  • قمة أردنية خليجية في الرياض، بدعوة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لبحث سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.
  • مساعد أمين عام وزارة الصناعة والتجارة عادل الطراونة يؤكد استقرار أسعار معظم السلع منذ بداية شهر رمضان.
  • أسواق الألبسة تشهد طلبا جيدا عقب قرار رئاسة الوزراء بصرف رواتب العاملين قبل حلول عيد الفطر.
  • دائرة مراقبة الشركات في وزارة الصناعة والتجارة تسجل أكثر من ألفين ومئتين وستين شركة جديدة منذ بداية العام الحالي، وبحجم رؤوس أموال بلغ خمسة وخمسين مليون دينار.
  • دراسة متخصصة تشير الى ارتفاع حالات زواج القاصرات اردنيا بنسبة 13%.
  • إتلاف اثنين وسبعين ألف لتر من العصائر، وأكثر من ثلاثة آلاف وثمانمئة كغم من المواد الغذائية في العاصمة عمان منذ بداية شهر رمضان.
  • وأخيرا.. تستمر درجات الحرارة أعلى من معدلاتها الاعتيادية في مثل هذا الوقت من السنة، وتسود أجواء حارة نسبياً في العاصمة عمان والسهول، وحارة في البادية والأغوار والبحر الميت.
الأردنيون والعيد.. تراكم العجز بين الإنفاق والدخل
عمّان نت 2018/06/13

يستقبل الأردنيون عيد الفطر الذي من المرجح حلوله الجمعة المقبلة، كما أظهرت النتائج الفلكية، وهم أمام سلم متصاعد من أولويات الإنفاق، خاصة مع قرار الحكومة بصرف رواتب العاملين في المؤسسات الرسمية خلال الأيام السابقة للعيد.

 

ويرى الخبير الاقتصادي الاجتماعي حسام عايش، أن المواطن يعاني من حالة عجز ما بين حجم الإنفاق المتزايد على كلف المعيشة، نسبة إلى دخله الثابت.

 

ويضيف عايش لـ”عمان نت”، بأن قرارات الحكومات المتعاقبة، من زيادات على الرسوم والضرائب ساهمت بتفاقم هذا العجز لدى المواطن، الأمر الذي يدفعه لإعادة سلم أولوياته بالإنفاق، وإعادة “تدوير زواياه”، نتيجة لتأثره المباشر وغير المباشر لتلك السياسات.

 

ويأتي ذلك، بحسب عايش، في ظل غياب ثقافة التخطيط للإنفاق بما يتناسب مع الدخول، التي تعد ثابتة ظاهريا، ومتراجعة على أرض الواقع، إضافة إلى المتغيرات الاقتصادية المحيطة.

 

وهذا الغياب للتخطيط، ينطبق على موازنة الدولة التي تتضمن “هدرا” كبيرا بالإنفاق الحكومي.

 

وحول قرار الحكومة بصرف الرواتب مبكرا، يقول عايش إن ذلك يمثل جانبا إيجابيا بزيادة النشاط الاقتصادي قبل عطلة العيد، إلا انها تحمل جانبا سلبيا، باعتماد المواطنين على هذا الراتب لمدة شهر ونصف تقريبا.

0
0

تعليقاتكم