موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
شركة بريطانية تطور برنامجا يمنع إرسال رسائل للشخص الخطأ
وكالات 2018/06/21

قالت صحيفة “ديلي تلغراف” في خبر لها، إن شركة بريطانية بدأت العمل على تطوير برنامج، ينبه المستخدمين حين يرسلون رسائل البريد الإلكتروني إلى الشخص الخطأ.

وقالت الصحيفة في خبرها الذي ترجمته “عربي21“، إن شركة “تيسيان” تقوم بتطوير البرنامج الجديد، والذي يهدف لتحذير المستخدمين الذين قد يكونوا على وشك إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى الشخص غير المقصود عن طريق الخطأ.

ويقوم البرنامج بتحليل أنماط الرسائل، حتى إذا قام مستخدم ما بإساءة كتابة اسم أو إدراج جهة اتصال خاطئة، فإن البرنامج سيقوم بتنبيهه قبل أن يكمل عملية الإرسال.

وأشارت الصحيفة إلى أن تمويل البرنامج يبلغ، 13 مليون دولار (9 ملايين جنيه إسترليني).

وحصلت “تيسيان” على التمويل من المستثمرين “بالديرتون كابيتال” و”أكسل”، المعروفين باستثماراتهما المبكرة في “فيسبوك” و”دروب بوكس” و”ديليفرو”.

ويعتقد مسؤولو الشركة أن البرمجيات الجديدة ستكون مفيدة بشكل خاص للشركات المعنية بالغرامات بموجب اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)، والتي يمكن أن تؤدي لتغريم الشركات ما يصل إلى 4% من إجمالي المبيعات العالمية، بسبب أخطار خروقات البيانات.

وقال “سادلر” الشريك المؤسس: “مع التقرير الأخير منICO، فإن رسائل البريد الإلكتروني التي لم تتم معالجتها أصبحت الآن هي الحادث الأمني رقم واحد للبيانات التي تم الإبلاغ عنه، وعلى الشركات أن تجعل من معالجة هذا الخطر أولوية أمنية كبيرة”.

وتابع: “من الطبيعي أن تخشى أشياء مرعبة مثل المتسللين أو البرامج الخبيثة، لكننا في الغالب لا نفكر مرارًا في المخاطر التي تكمن وراء شيء مألوف ومتجذر كرسالة بريد إلكتروني”.

يشار إلى أن شركات “جوجل” و”ياهو” و”هوتميل”، كانت قد أتاحت خاصية التراجع عن إرسال الرسالة، لكن هذه الخاصية غير متاحة بشكل مفتوح، وإنما فقط بعد إرسال الرسالة بثوان معدودة فقط.

0
0

تعليقاتكم