موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يحيل النائب غازي الهواملة الى لجنة السلوك النظام في مجلس النواب بسبب مداخلته تحت القبة.
  • الأجهزة المختصة في مستشفى الزرقاء الحكومي، تسجل 15 مخالفة بحق أطباء بعد قيامهم بالتدخين داخل أروقة المستشفى، بحسب مديره الدكتور محمود زريقات.
  • وزارة الصناعة والتجارة والتموين تؤكد الاستمرار بتثبيت اسعار الخبز العربي و تكثيف الرقابة على المخابز للتاكد من التزامها بتلك الاسعار .
  • وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تصدر تعميما للدوائر الحكومية بإلزامية استخدام نظام المراسلات الحكومية (تراسل) اعتبارا من الأحد المقبل.
  • مجلس النواب يواصل لليوم الرابع على التوالي مناقشة البيان الوزاري لحكومة الدكتور عمر الرزاز الذي تقدمت به لنيل ثقة المجلس على أساسه.
  • اتفاق أردني قطري على توفير 1000 فرصة عمل للأردنيين كمرحلة أولى حتى شهر أيلول المقبل، على أن يتم الإسراع بتوفير فرص العمل الأخرى ضمن مبادرة قطر بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني.
  • مديرية الأمن العام تدعو السائقين الى الالتزام بما نص عليه القانون فيما يتعلق بالنسبة المسموح بها في تظليل زجاج المركبات وهو (30) %، مع مراعاة عدم وضع التظليل اطلاقاً على الزجاج الخلفي والأمامي
شركة بريطانية تطور برنامجا يمنع إرسال رسائل للشخص الخطأ
وكالات 2018/06/21

قالت صحيفة “ديلي تلغراف” في خبر لها، إن شركة بريطانية بدأت العمل على تطوير برنامج، ينبه المستخدمين حين يرسلون رسائل البريد الإلكتروني إلى الشخص الخطأ.

وقالت الصحيفة في خبرها الذي ترجمته “عربي21“، إن شركة “تيسيان” تقوم بتطوير البرنامج الجديد، والذي يهدف لتحذير المستخدمين الذين قد يكونوا على وشك إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى الشخص غير المقصود عن طريق الخطأ.

ويقوم البرنامج بتحليل أنماط الرسائل، حتى إذا قام مستخدم ما بإساءة كتابة اسم أو إدراج جهة اتصال خاطئة، فإن البرنامج سيقوم بتنبيهه قبل أن يكمل عملية الإرسال.

وأشارت الصحيفة إلى أن تمويل البرنامج يبلغ، 13 مليون دولار (9 ملايين جنيه إسترليني).

وحصلت “تيسيان” على التمويل من المستثمرين “بالديرتون كابيتال” و”أكسل”، المعروفين باستثماراتهما المبكرة في “فيسبوك” و”دروب بوكس” و”ديليفرو”.

ويعتقد مسؤولو الشركة أن البرمجيات الجديدة ستكون مفيدة بشكل خاص للشركات المعنية بالغرامات بموجب اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)، والتي يمكن أن تؤدي لتغريم الشركات ما يصل إلى 4% من إجمالي المبيعات العالمية، بسبب أخطار خروقات البيانات.

وقال “سادلر” الشريك المؤسس: “مع التقرير الأخير منICO، فإن رسائل البريد الإلكتروني التي لم تتم معالجتها أصبحت الآن هي الحادث الأمني رقم واحد للبيانات التي تم الإبلاغ عنه، وعلى الشركات أن تجعل من معالجة هذا الخطر أولوية أمنية كبيرة”.

وتابع: “من الطبيعي أن تخشى أشياء مرعبة مثل المتسللين أو البرامج الخبيثة، لكننا في الغالب لا نفكر مرارًا في المخاطر التي تكمن وراء شيء مألوف ومتجذر كرسالة بريد إلكتروني”.

يشار إلى أن شركات “جوجل” و”ياهو” و”هوتميل”، كانت قد أتاحت خاصية التراجع عن إرسال الرسالة، لكن هذه الخاصية غير متاحة بشكل مفتوح، وإنما فقط بعد إرسال الرسالة بثوان معدودة فقط.

0
0

تعليقاتكم