موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
مسؤول أميركي يحذر من اضطرابات في الأردن بسبب «صفقة القرن»
عمان نت 2018/06/28

قال مسؤول أميركي بارز إن خطة السلام الأمريكية الجديدة، المعروفة باسم “صفقة القرن”، ستحدث اضطرابات في الأردن، لأن كثيرا من سكانها فلسطينيون، ولكن لم يعرف الموعد النهائي للإعلان عنها.

 

ونقل موقع “واللا” الإسرائيلي، صباح الأربعاء، عن مسؤول أميركي بارز قوله إن “خطة السلام الأمريكية للرئيس، دونالد ترامب، بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تتضمن خيار السلام وليس العنف، وهو ما يحتم على أطراف القضية تقديم التنازلات المطلوبة، وأن الخطة الجديدة ستحدث اضطرابات في المملكة الأردنية”.

 

 

وكتب الموقع الإسرائيلي على لسان المصدر الأميركي أن “صفقة القرن” خلقت للسلام وليس للعنف، وأن زيارة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، (زار مصر والسعودية والأردن وقطر وإسرائيل) بصحبة جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، بهدف عرض الصفقة، دون تحديد الموعد النهائي للإعلان عنها.

 

 

وأشار إلى أن الأردن شريك أساسي في مسار السلام الفلسطيني الإسرائيلي.

 

 

يذكر أن كوشنر قد شدد خلال زيارته لإسرائيل ولكل من الأردن ومصر والسعودية وقطر على ضرورة وضع تفاهمات عربية أميركية لإحلال السلام في المنطقة، رغم أن صحيفة “معاريف” العبرية قد رأت أن “صفقة القرن” لم تتحدد ملامحها، وهو ما يجعل منطقة الشرق الأوسط تنتظر وضع الرتوش النهائية للصفقة خلال جولة كوشنر.

 

 

وأعرب كوشنر عن تفاؤله بإتمام سلام يمكن للفلسطينيين أن يتعايشوا فيه جنبا إلى جنب مع الإسرائيليين.

 

 

وقال كوشنر في حوار مطول مع صحيفة “القدس” الفلسطينية: أنا حقا آمل ذلك. يخبرني الكثير من الناس أن هذا لا يمكن أن يحدث أبدا لأن هناك الكثير من عدم الثقة والكراهية نتيجة سنوات الصراع ومع ذلك، فأنا متفائل وقد التقيت بالكثير من الناس، كما رأيت الكثير من الأمثلة عن الإسرائيليين والفلسطينيين الذين يتواصلون مع بعضهم البعض، ويحاولون صياغة روابط لمحاولة التغلب على عملية سياسية فاشلة.

 

 

ورفض كوشنر التحدث عن تفاصيل الصفقة، مشددا على إيمانه بأنه من أجل الوصول إلى اتفاق، سيكسب كلا الطرفين أكثر مما يعطيان وسيشعران بالثقة بأن حياة شعبيهما ستكون أفضل حالا بعد عقود من الآن، بسبب التنازلات التي يقدمانها.

 

وترتكز “صفقة القرن” على مسألة قبول الفلسطينيين بأبو ديس عاصمة لدولتهم بدلا من القدس الشرقية، مقابل انسحاب إسرائيل من نحو 5 قرى وأحياء عربية شرقي القدس وشماليها، لتصبح المدينة القديمة بين يدي الحكومة الإسرائيلية، كما أن وادي الأردن سيكون تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة، علاوة على أن الدولة الفلسطينية ستكون من دون جيش ومنزوعة السلاح ومن دون أي أسلحة ثقيلة، بالإضافة إلى تشكيل خطة اقتصادية لإعادة إعمار قطاع غزة، وفقا لصحيفة هآرتس العبرية. راي اليوم

0
0

تعليقاتكم