موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات تكشف لراديو البلد، عن اتفاق مع الجانب السوري لاستكمال إجراءات إعادة فتح الحدود بين البلدين.
  • إرادة ملكية بتسمية غسان المجالي سفيراً فوق العادة ومفوضاً للأردن لدى إسرائيل.
  • مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية يؤكد أن طرح قانون ضريبة الدخل يجب أن يتزامن مع إجراءات على أرض الواقع فيما يتعلق بالضرائب غير المباشرة.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز يتعهد بالتزام الحكومة بتلبية مطالب المواطنين المشروعة بمحاربة التهرب الضريبي.
  • مدير شؤون الأقصى عزام الخطيب يؤكد تصاعد اقتحامات المستوطنين بمناسبة الأعياد اليهودية
  • الأجهزة الأمنية تعثر على جثة طفل يبلغ من العمر اثني عشر عاما، مشنوقا في لواء بني كنان.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في البادية، وحارة في الأغوار.
النهج التشاركي لإدارة أراضي محمية اليرموك الطبيعية

يهدف المشروع الى الحد من تدهور أراضي محمية اليرموك الطبيعية الناتج عن عدم تنظيم الرعي داخل المحمية. لقد تم تنفيذ المشروع من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وبالشراكة مع الجمعية التعاونية الزراعية لمربي الثروة الحيوانية في منطقة اليرموك. تقوم الجمعية الملكية لحماية الطبيعة على ادارة وحماية المحمية من التعديات التي تتعرض لها من رعي جائر من قبل مربي الثروة الحيوانية في المنطقة. حيث أدى الرعي الجائر من جانب مربي المواشي في المنطقة إلى تدهور الغطاء النباتي الاحتياطي، وذلك بسبب الرعي في الموقع طوال العام وعدم إعطاء النباتات فرصة النمو وإنتاج البذوربالاضافة الى الرعي المبكر للنباتات التي هي في مراحلها الأولى من النمو مما أدى إلى القضاء عليها وعدم السماح بفرص ووقت كاف للنمو. ويزداد الامر سوءا عندما يكون الرعي غير منظم اي ان الرعي بقدرة وكمية أكبر من أراضي المحمية مما يؤدي إلى فقدان التنوع البيولوجي. سيعمل المشروع في نهج تشاركي مع الجمعية التعاونية الزراعية لمربي الثروة الحيوانية في منطقة اليرموك والمزارعين المتواجدين في المنطقة على بالاتفاق على تخفيف الضغط على موارد المراعي. وسيتم تنفيذ ذلك من خلال تصميم وتنفيذ خطة للرعي بالاضافة الى تأمين مصادر غذائية بديلة للثروة الحيوانية خلال مراحل نمو النبات وذلك من خلال العمل على تزويدهم بجاروشة اعلاف وصيدلية بيطرية تخدمهم بشرط الاتفاق على الالتزام بخطة الرعي المقترحة والتي تقسم المحمية الى ثلاث مناطق رئيسية وهي مناطق مغلقة ويمنع الرعي بداخلها، مناطق مسموح الرعي فيها ومناطق تنظم عملية الرعي فيها. وبهذا تضمن الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ان لا تتعرض المحمية لاعتداءات من مربي الثروة الحيوانية علاوة على قيامهم بحمايتها من اي رعاه من خارج المنطقة.

2018/07/09
0
0

تعليقاتكم

إعلان