موجز أخبار راديو البلد
  • ترجيح إقرار مجلس النواب لقانون العفو العام اليوم، بعد إجراء اللجنة القانونية تعديلات على الصيغة الحكومية.
  • القطاع التجاري يحذر مما وصفها بالأزمة العميقة نتيجة لشمول قضايا الشيكات بالعفو العام.
  • مجلس الأعيان يقر مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية، كما وردا من مجلس النواب.
  • الأردن يعترض رسميا على إقامة مطار اسرائيلي مقابل شواطئ العقبة، لعدم موافقته للمعايير الدولية.
  • هيئة الإعلام تنفي ترخيص أي موقع إلكتروني إخباري دون تفرغ رئيس التحرير، وفقا لقانون المطبوعات والنشر.
  • تشكيل لجنة أردنية سورية لتسهيل مساهمة المقاول الأردني في مشاريع إعادة الإعمار في سوريا.
  • القبض على شخص سلب أحد المحال التجارية بمنطقة المنارة، تحت تهديد السلاح.
  • عربيا.. الجيش السوري يعلن تدمير ثلاثين صاروخا خلال غارة جوية إسرائيلية استهدفت محيط مطار دمشق الدولي.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم، باردة في المرتفعات الجبلية والبادية والسهول، ولطيفة في باقي مناطق المملكة، مع ظهور بعض الغيوم على ارتفاعات مختلفة.
الأوقاف تحذر من السماح للوزراء وأعضاء الكنسيت من اقتحام الأقصى‎
عمان نت 2018/07/10

حذرت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، من تبعات قرار الحكومة الإسرائيلية بالسماح للوزراء وأعضاء الكنسيت، باقتحام باحات الأقصى.

وقال مدير شؤون الاقصى في الوزارة عبد الله العبادي، إن هذا القرار سيؤدي إلى مزيد من التوتر في المنطقة، وإلى ما لا يحمد قباه، على حد تعبيره.

وأضاف العبادي لراديو البلد،  بأن ذلك يعد مخالفة لكافة القوانين والاتفاقيات الدولية، وانتهاك لقرارات منظمة الأمم المتحدة المختلفة فيما يتعلق بمدينة القدس والمسجد الأقصى.

وأشار إلى مخاطبة وزارة الخارجية في هذا الخصوص، لاتخاذ الإجراءات الدبلوماسية اللازمة لوقف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأقصى.

أما على أرض الواقع، فأكد العبادي، قيام العاملين التابعين لأوقاف القدس بالتصدي لكافة محاولات المستوطنين لاقتحام باحات المسجد.

وكان وزير الأوقاف عبدالناصر أبو البصل، استنكر التصعيد الذي قامت به سلطات الاحتلال الإسرائيلي بسماحها لأعضاء الكنيست والوزراء باقتحام المسجد الأقصى، وانتهاك حرمته.

وطالب الوزير الدول الإسلامية والعربية بدعمَ الأردن والوقوف معه وإلى جانبه في مجابهته للانتهاكات التي تقوم بها السلطة القائمة بالاحتلال، داعيا منظمات الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، للضغط على السلطة القائمة بالاحتلال للكف عن انتهاك حرمة الأقصى.

تعليقاتكم