موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
سكايز: مجهول يُقرصِن صفحتَي الصحافي محمد عرسان وراديو “البلد” على “فايسبوك”
سكايز 2018/07/10

تعرّضت صفحة رئيس تحرير موقع “عمان نت” التابع لراديو “البلد” الصحافي محمد عرسان على “فايسبوك” (Facebook)، يوم السبت 7 تموز/يوليو 2018، للقرصنة من قبل مجهول، وتمكن من استعادتها بعد يومين. ورافقت قرصنة صفحة عرسان، قرصنة صفحة راديو “البلد” باعتبارها مرتبطة بحسابه، وتمكّن المقرصن من إرسال منشورات تحمل عبارات بذيئة على الصفحات كلها التي يديرها عرسان.

 

وفي التفاصيل، قال عرسان لمراسلة “سكايز”: “يوم السبت اختُرق حسابي للمرة الثانية من قبل مقرصِن مجهول يُظهر الآي بان خاصته أنه متواجد في غزة. لقد استعدت الحساب في المرة الأولى من خلال أصدقاء يعملون في موقع فايسبوك.

 

أما المرة الثانية فكانت أسوأ حيث قام المخترق بكتابة عبارات بذيئة على صفحتي وعلى الصفحات التي أديرها ومن بينها صفحات مؤسسات إعلامية، مع العلم أن هذا الهاكر يستهدف الصحافيّين والإعلاميّين، وله سوابق باختراق صفحات إعلامية. وخاطبني عاملون في إدارة فايسبوك، من خلال صديق لي في البحرين على علاقة صداقة بهم، وحلّوا مشكلة قرصنة الحساب، وأرسلوا لي رقماً سرّياً جديداً، وبعد ذلك قصدت الجهات الأمنية المختصة وقمت بتأمين حسابي على فايسبوك”.

 

بدورها، أوضحت مديرة راديو “البلد” الصحافية عطاف روضان لمراسلة “سكايز” أن “سبب قرصنة حساب الزميل محمد عرسان أكثر من مرة يعود على الأرجح إلى المواد الصحافية التي يكتبها، خصوصاً في الفترة الأخيرة ومدى حساسيتها، لا سيّما وأنها تناولت ما يحدث في الجنوب السوري.

 

ومن الملاحظ أن من قام بقرصنة حساب عرسان هو نفسه من قام بنفس الفعل قبل شهور، وتبين أن آي بان الهاكر من غزة، بحسب ما أوضحه لنا خبراء أمان الشبكات. وأود أن أشير أيضاً إلى أن الحكومة الأردنية ساعدتنا في حل مشكلة الزميل عرسان، وهي من قامت بالمبادرة”.

 

تعليقاتكم