موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يحيل النائب غازي الهواملة الى لجنة السلوك النظام في مجلس النواب بسبب مداخلته تحت القبة.
  • الأجهزة المختصة في مستشفى الزرقاء الحكومي، تسجل 15 مخالفة بحق أطباء بعد قيامهم بالتدخين داخل أروقة المستشفى، بحسب مديره الدكتور محمود زريقات.
  • وزارة الصناعة والتجارة والتموين تؤكد الاستمرار بتثبيت اسعار الخبز العربي و تكثيف الرقابة على المخابز للتاكد من التزامها بتلك الاسعار .
  • وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تصدر تعميما للدوائر الحكومية بإلزامية استخدام نظام المراسلات الحكومية (تراسل) اعتبارا من الأحد المقبل.
  • مجلس النواب يواصل لليوم الرابع على التوالي مناقشة البيان الوزاري لحكومة الدكتور عمر الرزاز الذي تقدمت به لنيل ثقة المجلس على أساسه.
  • اتفاق أردني قطري على توفير 1000 فرصة عمل للأردنيين كمرحلة أولى حتى شهر أيلول المقبل، على أن يتم الإسراع بتوفير فرص العمل الأخرى ضمن مبادرة قطر بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني.
  • مديرية الأمن العام تدعو السائقين الى الالتزام بما نص عليه القانون فيما يتعلق بالنسبة المسموح بها في تظليل زجاج المركبات وهو (30) %، مع مراعاة عدم وضع التظليل اطلاقاً على الزجاج الخلفي والأمامي
الأردن يدخل لأراضيه قادة فصائل سورية معارضة مع ذويهم
عمان نت 2018/07/10

سمحت السلطات الأردنية مؤخرا بدخول شخصيات في المعارضة السورية بالجنوب السوري من بينهم قادة فصائل مع ذويهم، كما نقلت مصادر .

وحسب ما نقلت المصادر في المعارضة السورية “، فإن من بين الأسماء التي دخلت الأردن:  قائد “جيش اليرموك” بشار الزعبي، أحد أهم فصائل المعارضة في الجنوب السوري؛ وقائد “فرقة فلوجة حوران” رائد الراضي؛ وقائد “فوج المدفعية” أبو سيدرا؛ والقيادي في “جيش اليرموك” عماد أبو زريق؛ ومراسل لقناة الجزيرة.

ويأتي دخول هذه الشخصيات في وقت تغلق فيه السلطات الأردنية الحدود في وجه ما يقارب الـ270 ألف نازح سوري، بعد العلميات العسكرية الأخيرة التي سيطر فيها النظام السوري على مدينة درعا ومناطق في الجنوب السوري، باشتثناء إدخال الجرحى الى المستشفيات، مبررة إغلاق الحدود بعدم قدرة الأردن على استقبال مزيد من اللاجئين.

وعاد خلال اليومين الماضيين أكثر من 200 ألف نازح سوري إلى بلداتهم ومدنهم في درعا، عقب تقدم النظام في المحافظة الجنوبية، وسيطرته على غالبية أراضيها.

جاء ذلك وفق ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن عموم درعا شهدت هدوءا حذرا بعد سلسلة غارات شنها النظام السوري منذ فجر الأحد الماضي.

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بالموثوقة، أن تعداد العائدين بلغ أكثر من 200 ألف مدني، وهم الغالبية الساحقة ممن كانوا على الحدود السورية-الأردنية.

 

ولفت إلى أنهم سيعودون إلى بيوتهم التي شهدت عمليات تعفيش (سرقة) كبيرة وواسعة، نفذتها قوات النظام والمسلحون الموالون لها.

 

0
0

تعليقاتكم