موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
الأردن يدخل لأراضيه قادة فصائل سورية معارضة مع ذويهم
عمان نت 2018/07/10

سمحت السلطات الأردنية مؤخرا بدخول شخصيات في المعارضة السورية بالجنوب السوري من بينهم قادة فصائل مع ذويهم، كما نقلت مصادر .

وحسب ما نقلت المصادر في المعارضة السورية “، فإن من بين الأسماء التي دخلت الأردن:  قائد “جيش اليرموك” بشار الزعبي، أحد أهم فصائل المعارضة في الجنوب السوري؛ وقائد “فرقة فلوجة حوران” رائد الراضي؛ وقائد “فوج المدفعية” أبو سيدرا؛ والقيادي في “جيش اليرموك” عماد أبو زريق؛ ومراسل لقناة الجزيرة.

ويأتي دخول هذه الشخصيات في وقت تغلق فيه السلطات الأردنية الحدود في وجه ما يقارب الـ270 ألف نازح سوري، بعد العلميات العسكرية الأخيرة التي سيطر فيها النظام السوري على مدينة درعا ومناطق في الجنوب السوري، باشتثناء إدخال الجرحى الى المستشفيات، مبررة إغلاق الحدود بعدم قدرة الأردن على استقبال مزيد من اللاجئين.

وعاد خلال اليومين الماضيين أكثر من 200 ألف نازح سوري إلى بلداتهم ومدنهم في درعا، عقب تقدم النظام في المحافظة الجنوبية، وسيطرته على غالبية أراضيها.

جاء ذلك وفق ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن عموم درعا شهدت هدوءا حذرا بعد سلسلة غارات شنها النظام السوري منذ فجر الأحد الماضي.

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بالموثوقة، أن تعداد العائدين بلغ أكثر من 200 ألف مدني، وهم الغالبية الساحقة ممن كانوا على الحدود السورية-الأردنية.

 

ولفت إلى أنهم سيعودون إلى بيوتهم التي شهدت عمليات تعفيش (سرقة) كبيرة وواسعة، نفذتها قوات النظام والمسلحون الموالون لها.

 

تعليقاتكم