موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات تكشف لراديو البلد، عن اتفاق مع الجانب السوري لاستكمال إجراءات إعادة فتح الحدود بين البلدين.
  • إرادة ملكية بتسمية غسان المجالي سفيراً فوق العادة ومفوضاً للأردن لدى إسرائيل.
  • مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية يؤكد أن طرح قانون ضريبة الدخل يجب أن يتزامن مع إجراءات على أرض الواقع فيما يتعلق بالضرائب غير المباشرة.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز يتعهد بالتزام الحكومة بتلبية مطالب المواطنين المشروعة بمحاربة التهرب الضريبي.
  • مدير شؤون الأقصى عزام الخطيب يؤكد تصاعد اقتحامات المستوطنين بمناسبة الأعياد اليهودية
  • الأجهزة الأمنية تعثر على جثة طفل يبلغ من العمر اثني عشر عاما، مشنوقا في لواء بني كنان.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في البادية، وحارة في الأغوار.
الأردن يدخل لأراضيه قادة فصائل سورية معارضة مع ذويهم
عمان نت 2018/07/10

سمحت السلطات الأردنية مؤخرا بدخول شخصيات في المعارضة السورية بالجنوب السوري من بينهم قادة فصائل مع ذويهم، كما نقلت مصادر .

وحسب ما نقلت المصادر في المعارضة السورية “، فإن من بين الأسماء التي دخلت الأردن:  قائد “جيش اليرموك” بشار الزعبي، أحد أهم فصائل المعارضة في الجنوب السوري؛ وقائد “فرقة فلوجة حوران” رائد الراضي؛ وقائد “فوج المدفعية” أبو سيدرا؛ والقيادي في “جيش اليرموك” عماد أبو زريق؛ ومراسل لقناة الجزيرة.

ويأتي دخول هذه الشخصيات في وقت تغلق فيه السلطات الأردنية الحدود في وجه ما يقارب الـ270 ألف نازح سوري، بعد العلميات العسكرية الأخيرة التي سيطر فيها النظام السوري على مدينة درعا ومناطق في الجنوب السوري، باشتثناء إدخال الجرحى الى المستشفيات، مبررة إغلاق الحدود بعدم قدرة الأردن على استقبال مزيد من اللاجئين.

وعاد خلال اليومين الماضيين أكثر من 200 ألف نازح سوري إلى بلداتهم ومدنهم في درعا، عقب تقدم النظام في المحافظة الجنوبية، وسيطرته على غالبية أراضيها.

جاء ذلك وفق ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن عموم درعا شهدت هدوءا حذرا بعد سلسلة غارات شنها النظام السوري منذ فجر الأحد الماضي.

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بالموثوقة، أن تعداد العائدين بلغ أكثر من 200 ألف مدني، وهم الغالبية الساحقة ممن كانوا على الحدود السورية-الأردنية.

 

ولفت إلى أنهم سيعودون إلى بيوتهم التي شهدت عمليات تعفيش (سرقة) كبيرة وواسعة، نفذتها قوات النظام والمسلحون الموالون لها.

 

0
0

تعليقاتكم