موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة
مخيمات روسية لـ”اللاجئين” السوريين الراغبين بالعودة
وكالات 2018/07/19

قالت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، إنها تعمل على إنشاء “مخيم” خاص لاستقبال اللاجئين والنازحين السوريين، الراغبين في العودة إلى بلادهم، ومن ثم توزيعهم على مواقع إقامتهم الدائمة.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن الوزارة قولها في بيان لها إن مراكز الاستقبال ستكون مهمتها؛ مراقبة عودة النازحين واللاجئين، وتنظيم إيصال المساعدات الإنسانية لهم، ومساعدة السلطات السورية لإحياء نظام الرعاية الصحية والخدمات الأخرى.

في سياق متصل، قتل 18 مدنيا على الأقل، منذ ليلة الأربعاء، جراء قصف جوي ومدفعي لقوات النظام السوري، أثناء محاولتهم الوصول إلى الحدود مع الجولان المحتل، هربا من قصف النظام.

وبحسب وكالة أنباء “الأناضول” التركية، فقد استهدف طيران النظام إحدى بلدات ريف محافظة درعا الغربي جنوب سوريا ما أدى إلى قتل المدنيين من البلدة التي تقع ضمن هدنة في البلدة بين المعارضة من جهة والنظام السوري وروسيا من جهة أخرى.

وأكدت مصادر طبية ومصادر من الدفاع المدني، وجود عدد كبير من المدنيين تحت الأنقاض، لم يتم الوصول إليهم بعد.

 

وأشارت المصادر إلى تعرض مركز الدفاع المدني في البلدة المذكورة للقصف، ما تسبب بخروجها عن الخدمة، وعطل بشكل كبير عمليات الإنقاذ، وسط تواصل قصف النظام على البلدة حتى اللحظة.

 

وخلال الأيام القليلة، تقدمت قوات النظام السوري باتجاه الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل، وسيطرت على مدينة الحارة في ريف درعا الشمالي، وبلدة مسحرة بريف القنيطرة الشرقي جنوب غرب سوريا.

0
0

تعليقاتكم