موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
مخيمات روسية لـ”اللاجئين” السوريين الراغبين بالعودة
وكالات 2018/07/19

قالت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، إنها تعمل على إنشاء “مخيم” خاص لاستقبال اللاجئين والنازحين السوريين، الراغبين في العودة إلى بلادهم، ومن ثم توزيعهم على مواقع إقامتهم الدائمة.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن الوزارة قولها في بيان لها إن مراكز الاستقبال ستكون مهمتها؛ مراقبة عودة النازحين واللاجئين، وتنظيم إيصال المساعدات الإنسانية لهم، ومساعدة السلطات السورية لإحياء نظام الرعاية الصحية والخدمات الأخرى.

في سياق متصل، قتل 18 مدنيا على الأقل، منذ ليلة الأربعاء، جراء قصف جوي ومدفعي لقوات النظام السوري، أثناء محاولتهم الوصول إلى الحدود مع الجولان المحتل، هربا من قصف النظام.

وبحسب وكالة أنباء “الأناضول” التركية، فقد استهدف طيران النظام إحدى بلدات ريف محافظة درعا الغربي جنوب سوريا ما أدى إلى قتل المدنيين من البلدة التي تقع ضمن هدنة في البلدة بين المعارضة من جهة والنظام السوري وروسيا من جهة أخرى.

وأكدت مصادر طبية ومصادر من الدفاع المدني، وجود عدد كبير من المدنيين تحت الأنقاض، لم يتم الوصول إليهم بعد.

 

وأشارت المصادر إلى تعرض مركز الدفاع المدني في البلدة المذكورة للقصف، ما تسبب بخروجها عن الخدمة، وعطل بشكل كبير عمليات الإنقاذ، وسط تواصل قصف النظام على البلدة حتى اللحظة.

 

وخلال الأيام القليلة، تقدمت قوات النظام السوري باتجاه الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل، وسيطرت على مدينة الحارة في ريف درعا الشمالي، وبلدة مسحرة بريف القنيطرة الشرقي جنوب غرب سوريا.

تعليقاتكم