موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
مخيمات روسية لـ”اللاجئين” السوريين الراغبين بالعودة
وكالات 2018/07/19

قالت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، إنها تعمل على إنشاء “مخيم” خاص لاستقبال اللاجئين والنازحين السوريين، الراغبين في العودة إلى بلادهم، ومن ثم توزيعهم على مواقع إقامتهم الدائمة.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن الوزارة قولها في بيان لها إن مراكز الاستقبال ستكون مهمتها؛ مراقبة عودة النازحين واللاجئين، وتنظيم إيصال المساعدات الإنسانية لهم، ومساعدة السلطات السورية لإحياء نظام الرعاية الصحية والخدمات الأخرى.

في سياق متصل، قتل 18 مدنيا على الأقل، منذ ليلة الأربعاء، جراء قصف جوي ومدفعي لقوات النظام السوري، أثناء محاولتهم الوصول إلى الحدود مع الجولان المحتل، هربا من قصف النظام.

وبحسب وكالة أنباء “الأناضول” التركية، فقد استهدف طيران النظام إحدى بلدات ريف محافظة درعا الغربي جنوب سوريا ما أدى إلى قتل المدنيين من البلدة التي تقع ضمن هدنة في البلدة بين المعارضة من جهة والنظام السوري وروسيا من جهة أخرى.

وأكدت مصادر طبية ومصادر من الدفاع المدني، وجود عدد كبير من المدنيين تحت الأنقاض، لم يتم الوصول إليهم بعد.

 

وأشارت المصادر إلى تعرض مركز الدفاع المدني في البلدة المذكورة للقصف، ما تسبب بخروجها عن الخدمة، وعطل بشكل كبير عمليات الإنقاذ، وسط تواصل قصف النظام على البلدة حتى اللحظة.

 

وخلال الأيام القليلة، تقدمت قوات النظام السوري باتجاه الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل، وسيطرت على مدينة الحارة في ريف درعا الشمالي، وبلدة مسحرة بريف القنيطرة الشرقي جنوب غرب سوريا.

0
0

تعليقاتكم