موجز أخبار راديو البلد
  • الأمانة: إعفاء من الغرامات على ضريبة ’المسقفات‘ 100 %
  • الأوقاف: 17 شباط آخر موعد للتسجيل الأولي للحج
  • وعدٌ سوري لوفد نيابي بدراسة ملف السجناء الأردنيين
  • الحمود يكرم مرتبات الأمن الذين ساهموا بالقبض على مرتكبي جرائم السطو
  • أمانة عمان تطالب اتحاد الكرة بعشرات آلاف الدنانير بسبب شغب مباراة الوحدات والسلط
الشواربه يعلن في مؤتمر صحفي توصيات اللجنة الفنية لحل مشكلة بركة البيبسي
عمان نت 2018/07/25

اعلن امين عمان الدكتور يوسف الشواربه في مؤتمر صحفي عقده اليوم توصيات اللجنة الفنية المشكلة لوضع الحلول الجذرية لبركة البيبسي التي تعود حدودها الجغرافية لبلدية الرصيفة .

 

واشار امين عمان ان إيجاد الحلول لهذا التحدي ياتي في اعقاب زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الى بلدية الرصيفية وتفقده بركة البيبسي إستجابة للمطالب الشعبية على مدار السنين ، لافتا ان اللجنة توصلت الى خيارين بايجاد الحل الجذري .

 

وكشف  الشواربة ان اللجنة قامت بتسليم التقرير الفني بدراسة المعطيات والوضع القائم للبركة وتم اعتماد مقترح التغلب على فروقات الارتفاع باستخدام تقنية الانفاق (Micro -Tunneling  ) وتمديد خطوط تصريف بالانسياب الطبيعي باقطار مناسبة بطول تقريبي 2 كلم وهي اقرب نقطة تصريف الى سيل الزرقاء ( المجرى الطبيعي ).

 

وبين امين عمان ان هذا الخيار يعتمد على انسيابية المياه ودون إستخدام المضخات وتبلغ كلفتها 6 مليون دينار ومدة العمل بها سنة ونصف تقريبا ، وتعتبر حل جذري بتغطية البركة وطمها واستخدامها كأي مرفق خدمي مستقبلي امام المواطنين .

واشار الشواربة خلال المؤتمر الذي حضره نائبه المحامي حازم النعيمات ومدير المدينة المهندس عمر اللوزي وحشد كبير من الوسط الاعلامي ان قطعة الارض ملكيتها تعود لامانة عمان وتتبع جغرافيا لبلدية الرصيفة ، ومساحتها التقريبية 200 دونم تقدر مساحة المسطح المائي بـ ( 33 ) دونم

واكد امين عمان انه لا بد من إجراء الدراسة الفنية للخيار الذي تم اعتماده بطول 2 كيلو متر كونها منطقة طبوغرافية صعبة ، وان توجيهات رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز كانت معالجة الوضع القائم بتشكيل لجنة والعمل على شفط المياه واجراء عمليات الرش ،  وايجاد حلول جذرية لهذا التحدي

وأشار الشواربة أن مصادر بركة البيبسي ناجمة عن المياه القادمة من ماركا والمتجهة لوادي القطار والمغذى من مياه الأمطار والتصريف السطحي من الشوارع المحيطة ،  والربط غير القانوني لمياه الصرف الصحي على مصارف مياه الأمطار وكذلك فيضان خطوط الصرف الصحي نتيجة الأعتداءات او عدم الإستيعاب ، وهي ناجمة كذلك من المصادر الطبيعية والنزازات ( الينابيع الصغيرة ) .

ولفت ان اللجنة توصلت الى حلولها بعد زيارات ميدانية والاطلاع على تقارير ودراسات سابقة وان الخيار الذي تم اعتماده مربوط بنجاح الدراسات الجيو ـــ فيزيائية كون المنطقة ذات طبوغرافية صعبة .

وقال امين عمان في المؤتمر الذي حضره نواب مدير المدينة والمدراء المعنيين ” ان اللجنة تضم الى جانب امانة عمان كل من مدير مديرية التفتيش في وزارة البيئة ، ومدير عام مياه محافظة الزرقاء ، ومندوب عن بلدية الرصيفة .

 

تعليقاتكم