موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
اليونيسيف تدعم 28,000 طفل لاجئ سوري مع بدء العام الدراسي الجديد
عمان نت 2018/07/31

تستعد اليونيسف وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لاستقبال أكثر من 28,000  طفلا في مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين للعودة إلى المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد في شهر أيلول المقبل.

وتدعم اليونيسف تعليم الأطفال من اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري منذ عام 2012، وفي مخيم الأزرق منذ تأسيسه في عام 2014، ولا تزال ملتزمة بالكامل نحو ضمان حصول كل طفل على تعليم جيد لتمكين الأطفال من تحقيق إمكاناتهم.

وتمكنت اليونيسف خلال العام من توسعة مرافق التعليم في المخيمين لتوفير التعليم الجيد للأطفال من خلال، بناء صفوف دراسية ومدارس إضافية في المخيمين لتلبية احتياجات الطلبة، توفير المواصلات واللوازم المدرسية للطلاب وتجهيز دورات المياه في المرافق المدرسية.

واستطاعت اليونيسيف من خلال الدعم المقدم من المانحين، زيادة عدد مرافق رياض الأطفال ليتمكن الأطفال الأصغر سنا البدء بالتعلم، والتوسع في دعم التعليم الشامل للأطفال من ذوي الإعاقة اضافة الى إنشاء بنية تحتية جديدة بما في ذلك المكتبات والملاعب.

وقامت بتوفير التعليم التعويضي لتحسين التعلم، إضافة إلى توفير صفوف للمتسربين من المدارس والتعليم الاستدراكي لمساعدة الأطفال ممن تغيبوا عن المدراس أو تسربوا منها لفترة للعودة واستكمال تعليمهم.

وبالرغم من وجود فجوة في التمويل المتوفر لدى اليونيسف للعام الحالي 2018، إلا أن كافة المدارس الموجودة في المخيمات ستستكمل تقديم التعليم للأطفال اللاجئين وستستقبل المدارس في مخيمي الأزرق والزعتري ما يزيد على 28,000 طالبا وطالبة مع بداية الفصل الدراسي القادم في شهر أيلول.

وتبلغ الفجوة في التمويل المتوفر لدى اليونيسف 43 بالمائة، حيث لم تتلق المنظمة سوى 57 بالمائة من التمويل اللازم لعام 2018، مما قد يضطرها إلى تقليص بعض التدخلات.

وعلى الرغم من أنه لم يتم حتى الآن توفير التمويل اللازم لدعم الحوافز المالية للمعلمين المساعدين السوريين ممن يدعمون المدرسين في الفصول الدراسية ويساعدون في حملات الحشد لضمان عودة الطلبة للمدارس، تواصل اليونيسف سعيها للحصول على الدعم اللازم لضمان استمرارالمعلمين المساعدين في المشاركة في عملية توفير التعليم الجيد للأطفال اللاجئين.

وتحتاج اليونيسف حاليا 12.5 مليون دولار للاستمرار بتقديم خدمات التعليم في المخيمات ولدعم جهود وزارة التربية والتعليم خلال العام الدراسي 2018-2019.

 

تعليقاتكم