موجز أخبار راديو البلد
  • النزاهة ومكافحة الفساد، تحيل الملف التحقيقي المتعلق بخدمات مستشفى البشير، إلى الإدعاء العام.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز يتعهد بدراسة مطالب موظفي البلديات، وإمكانية تلبيتها في أسرع وقت.
  • وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة يعلن عن توجه الأردن لإقامة منطقة حرة أردنية عراقية مشتركة.
  • الخارجية العراقية تؤكد افتتاح كافة المعابر الحدودية بين العراق والدول المجاورة قريبا.
  • البنك الدولي يتوقع انتعاشا طفيفا بحركة الاقتصاد الأردني.
  • توجه حكومي لمنح الجنسية للأجانب من أصحاب المشاريع القائمة في المملكة ضمن شروط محددة، أسوة بالمستثمرين الجدد.
  • المهندسون العاملون في وزارة التربية يواصلون إضرابهم عن العمل لليوم الرابع على التوالي.
  • وزارة التخطيط تقدر حجم المساعدات التي حصل عليها الأردن من الخارج منذ بداية العام الحالي بـمليار دولار.
المصري: صفقة القرن نفذت فعلا (شاهد)
عمان نت 2018/08/09

كشف رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري أن ما باتت تعرف بـ”صفقة القرن” قد نفذت فعلا.

 

المصري، وصف “صفقة القرن” بأنها “تصفية للقضية الفلسطينية”.

 

مضيفا: “صفقة القرن نفذت فعليا، والإدارة الأمريكية أوهمت الأمة العربية بأنها ستعلن عن صفقة القرن، وهي في الوقت ذاته طبقتها فعليا”.

ولفت المصري إلى أن “صفقة القرن” تمثلت في إعلان ترامب للقدس عاصمة لإسرائيل، وإعلان نتنياهو قانون الدولة القومية اليهودية، إضافة إلى تصفية وكالة الغوث “الأونروا”.

وقال طاهر المصري إن ما يؤكد حديثه هو طلب صهر ترامب ومستشاره، جاريد كوشنر، إزالة صفة لاجئ عن اللاجئين الفلسطينيين في الأردن.

وبحسب المصري، فإن “قانون قومية الدولة يعني أن اليهود هم فقط المواطنون داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، والباقي هم سكان وليسوا مواطنين”.

وتابع بأن ما لا يمكن تجاوزه هو أن “الأردن جزء من القضية الفلسطينية لا يمكن إقصاؤه، ولا يمكن تهميش الأردن وحل القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى عدم قدرة الأردن على حماية القضية الفلسطينية وحده”.

ونوه طاهر المصري بأن “الأردن يواجه خطرا بسبب قانون قومية الدولة اليهودية، ولن يتمكن من مواجهة هذا الخطر إلا بالتماسك الشعبي وتماسك الدولة بشكل إيجابي”.

 

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قال عقب لقائه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الأربعاء في عمان، إنهما يرفضان صفقة القرن.

 

وتابع: “المباحثات تناولت أشياء كثيرة تتعلق بصفقة العصر (القرن) التي نرفضها سويا”.

 

 

0
0

تعليقاتكم