موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس الوزراء يقرر السماح لأبناء قطاع غزة في المملكة، بتملّك شقّة في عمارة، أو منزل مستقل، وتسجيل مركبات الديزل بأسمائهم، بشروط محددة.
  • توقيع اتفاقية المنحة النقدية الامريكية الاعتيادية والمخصصة لدعم الموازنة، بما يتجاوز المليار وخمسمئة مليون دولار، خلال الشهر المقبل.
  • مدير سوق عمان المركزي للخضار والفواكه يرجح لراديو البلد، انخفاض الأسعار خلال الأسبوعين المقبلين.
  • وزارة التربية والتعليم تقرر بناء مدرسة جديدة بديلة عن إحدى مدارس لواء ذيبان، وذلك بعد اعتصام لأولياء الأمور احتجاجا على سوء البنية التحية فيها.
  • مئة وثمانية وثلاثون ألف مسافر عبروا مركز جابر الحدودي مع سوريا منذ إعادة افتتاح في الخامس عشر من تشرين الأول الماضي.
  • إطلاق أول قمر صناعي أردني مصغّر للفضاء في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لأهداف تعليمية بحثية، إضافة إلى مهمة الترويج السياحي.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً في معظم مناطق المملكة، ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
المعشر: يدعو الى وقف التطبيع لمواجهة صفقة القرن
عمان نت 2018/08/16

دعا وزير الخارجية السابق وأول سفير أردني في اسرائيل مروان المعشر الى “وقف كافة أشكال التطبيع مع سرائيل والتعاون الأمني معها” كخطوة لمواجهة صفقة القرن.

 

كما طالب المعشر في مقال له في صحيفة الغد الأردنية، تحت عنوان “صفقة القرن: لدينا خيارات” بـ” إلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل؛ إذ من غير الطبيعي أن تحاول إسرائيل تنفيذ صفقة القرن والاستيلاء على القدس بينما نشتري الغاز منها، بغض النظر عن أي اعتبارات اقتصادية، فهذا موضوع وجودي وليس اقتصاديا”.

 

مشددا على ضرورة “اتخاذ قرار حكومي ونيابي بعدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة، ولا يوجد دوليا من يستطيع أن يقول إن في ذلك خرقا لاتفاقية السلام التي تعطي الأردن الحق الكامل في عدم تجديد هذه الاتفاقية”.

 

ورأى أن من الضروري ” التنسيق مع الدول العربية لدعم صمود الفلسطينيين على أرضهم ماديا ومعنويا، وليس صعبا إيجاد صندوق عربي   يقدم دعما سنويا جادا للسنوات العشرين المقبلة لمنع تهويد الأراضي العربية وإيجاد فرص عمل للفلسطينيين على أرضهم”.

 

وقال في مقاله “تحاول الولايات المتحدة أن تمرر صفقة لا تتضمن الحد الأدنى من المطالب العربية والفلسطينية، ولا يمكن لأي زعيم فلسطيني أو عربي القبول بها، بل ليس هناك من مواطن عربي عاقل يمكن له أن يقبل بمثل هذا “الحل” الذي هو بمثابة تصفية للقضية الفلسطينية ورضوخ كامل لإسرائيل”.

 

هذا و شغل المعشر منصب المتحدث الرسمي باسم الوفد الأردني لمفاوضات السلام 1991-1994 ،وشغل بعد ذلك منصب سفیر الأردن في إسرائیل عامي 1995-1996 .

0
0

تعليقاتكم