موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
بسبب “اللحية” اقتحام شقة صحفيين أردنيين.. والأمن يحقق
عمان نت 2018/09/02

أوعز مدير الأمن العام فاضل الحمود، السبت، للقضاء الشرطي بالتحقيق في ادعاءات بتجاوز رجال الأمن القانون أثناء قيامهم بتفتيش أحد المنازل في العاصمة عمان.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن اللواء مدير الأمن العام وعلى إثر ما تم تداوله من أخبار صحفية السبت حول وجود تجاوزات أثناء تفتيش أحد المنازل في العاصمة، فقد أوعز لمدير القضاء الشرطي بالتحقيق في تلك الادعاءات واتخاذ الإجراءات القانونية في حال ثبوت أي تجاوز من رجال الأمن العام أثناء عملية التفتيش.

ويأتي التحقيق بعد أن قامت قوات الأمن باقتحام شقة صحفيين أردنيين، مصعب الشوابكة ومحمد الغباري، على خلفية الاشتباه بالشقة المجاورة لسكنهم في العاصمة عمان.

وفي التفاصيل يقول الصحفي الشوابكة إن عناصر الشرطة “قاموا بتفتيش شقتي التي أسكنها مع زميلي محمد الغباري بحجة أن الشقة المقابلة لشقتنا محل اشتباه (إرهابي)، تعرفت على جاري الذي يسكن الشقة المقابلة بعد الحادثة وهو يعمل في مؤسسة حقوقية، تم خلع باب بيته وهو غير موجود وتم تفتيشها، ولم يجدوا فيها ما يخالف القانون”.

وينص القانون الأردني على أن “للمساكن حرمة فلا يجوز دخولها إلا في الأحوال المبينة في القانون، وبالكيفية المنصوص عليها فيه”.

ويؤكد الشوابكة أن أحد أفراد القوة الأمنية أخبره بأن ما دفعه للدخول إلى المنزل وتفتيشه هو أن “زميلي محمد ملتح”،  متسائلا: “هل هذا سبب للشك في الناس؟ طبعا محمد ملتح لحية “كول” تشبه لحية رئيس الوزراء!”.

وبحسب الشوابكة فقد قام رجال الأمن بتفتيش المنزل بشكل مخالف للقانون عندما وجدوا كتابين الأول: “تنظيم الدولة الإسلامية: الأزمة السنية والصراع على الجهادية العالمية”، لحسن أبو هنية ومحمد أبو رمان، والثاني: “جهاد السنين: ذكريات وأحداث”، لهاني الدحلة. “وبدأ رجال الأمن يسألونني عن الكتابين: ما هذه الكتب؟ فقرأت عليهم العناوين، قلت: إنني صحفي، أي إنني مهتم بالشأن العام وبالتالي فأنا أقرأ عن مواضيع مختلفة، كما أن هذه الكتب مجازة وتباع في المكتبات المحلية وتوزع مجانًا في المؤتمرات، ومؤلفوها كتاب معروفون في الصحف المحلية”.

0
0

تعليقاتكم