موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
متحدثون: مشروع منطقة عجلون التنموية يراوح مكانه منذ 2009
عمان نت 2018/09/05

أجمع مشاركون في ندوة ” تحدي البطالة في  محافظة عجلون أسبابها وآثارها على قطاع الشباب ” على ضرورة الاهتمام أكثر بالمحافظة التي تعاني من أعلى النسب في الفقر والبطالة في المملكة  حيث وصلت نسبة الفقر إلى 25،6 % مقارنة بـ 14،4 على مستوى المملكة.

 

وشارك في الندوة التي عقدت الاثنين  3/9/2018  في مركز “هيئة شباب كلنا الأردن” عجلون  الدكتور محمد نور الصمادي رئيس مجلس محافظة عجلون، الدكتورة فايزة المومني  مدير تربية سابق وناشطة اجتماعية ، جهاد سيوف ناشط شبابي، وادارت النقاش عطاف الروضان مديرة راديو البلد.

 

وحمل  الدكتور محمد نور الصمادي رئيس مجلس محافظة عجلون الحكومة بـ التباطؤ الواضح في المضي بشكل عملي في تجربة اللامركزية والتي ” من شأنها أن طبقت بشكل حقيقي وواقعي ان تساهم بشكل أسرع في حل مختلف المشكلات المحلية وأهمها مشكلة الفقر والبطالة” مضيفا” أن الحكومة لا تزال تتعامل مع هذه التجربة المهمة في مجال النظرية والدراسة وليس التطبيق”.

 

واضاف الصمادي “إن احتياجات المجتمعات المحلية يعرفها ابناءها وسيكون حلها واقعي إن كان لديهم الإمكانية التنفيذية والتشريعية لذلك، وعليه يستطيعون تخفيض نسب البطالة من خلال المساهمة بأفكار استثمارية وتشغيلية للشباب الباحث عن عمل”.

 

وقالت الدكتورة فايزة المومني أول  مديرة تربية سيدة في المحافظة أن “على الحكومة أن تلفت أكثر إلى عجلون التي تتمتع بإمكانيات عالية للتنمية، والتي لو استغلت بشكل صحيح خرجت من دائرة الفقر والبطالة”.

 

 

وحملت المومني جزء من المسؤولية”للمجتمع العجلوني الذي لا يزال تقليديا في التوجه للتعليم الأكاديمي المشبع وليس التقني والحرفي المطلوب حاليا والذي من شأنه خلق فرص عمل جديدة”.

جهاد سيوف ناشط شبابي يرى أن المعني الأول في حل مشكلة البطالة في المحافظة هي الحكومة “ليس بالضرورة تشغيل الشباب وإنما المساهمة بخلق فرص عمل للشباب من خلال البدء بحزمة تسهيلات لجذب الإستثمار للمحافظة ورفع فرص التنمية السياحية والزراعية التي تتميز بها عجلون”.

 

 

واستهجن المتحدثون عدم إنجاز اي جديد في مشروع منطقة عجلون التنموية التي تضم  لوائين وثلاثة أقضية و70 قرية من أعلى جيوب الفقر في الأردن وكانت أعلنت خطتها التنوية المتكاملة  2009، إلا أنه  ما زال يراوح مكانه حتى الآن.

 

و جرى نقاشا معمقا مع المشاركين وخاصة الشباب منهم حول أسباب مشكلة البطالة وقلة فرص العمل  سواء كانت بسبب التقصير الحكومي أو المعوقات الإجتماعية التي تحد من عمل الشباب في القطاعات غير التقليدية وتأثير ذلك عليهم وعلى انخراطهم في الحياة العامة.

 

من الجدير ذكره ان الندوة في عجلون تأتي ضمن سلسلة ندوات تقوم بها شبكة الإعلام المجتمعي في المملكة وبدعم من المعهد الديمقراطي الوطني وبمشاركة هيئة شباب كلنا الأردن.

 

 

تعليقاتكم