موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
نقابة المهندسين الزراعيين تطالب بتوسعة إعفاءات المنتجات الغذائية
عمان نت-هديل البس 2018/09/13

طالب القطاع الزراعي بتوسعة السلة الغذائية التي قررت الحكومة إعفاءها من الضريبة العامة على المبيعات وعدم اقتصارها على الخضار والفواكه.

 

وأوضح نقيب المهندسين الزراعين عبد الهادي الفلاحات لـ عمان نت، بأن المنتجات الزراعية التي يعتمد عليها المواطنون في غذائهم تشمل العديد من الأصناف غير الطازجة واللحوم.

 

وتوقع الفلاحات، استجابة الحكومة لمطالبهم المتمثلة بإلغاء ضريبة المبيعات عن مدخلات الإنتاج الزراعي، الأمر الذي ينتظره المزارعين باصداره قريبا.

 

أما فيما يتعلق بانعكاس ذلك على الاسعار يؤكد الفلاحات أن المستهلك لن يتأثر مطلقا، نظرا لخضوع مادة الخضار والفواكه الى العرض والطلب، موضحا أنه في حال كانت كلف الإنتاج قليلة على المزارع ينعكس ذلك على الكميات بوفرة.

 

وكان رئيس الوزراء عمر الرزاز قد وعد بإعادة دراسة ملف الضريبة الـ 10 % على مدخلات الانتاج للقطاع الزراعي، عبر إعادة دراسة العبء الضريبي الكلي مع إعطاء أهمية للقطاع الزراعي.

 

ونفذ المزارعون العديد من الفعاليات الاحتجاجية للمطالبة بإلغاء  فرض الضريبة على مدخلات الإنتاج ، لما تسببه من خسائر كبيرة على القطاع.

 

 

إلى ذلك قرر مجلس الوزراء الموافقة على تأسيس شركة مساهمة خاصة لدعم التصدير بحيث تكون مظلة لتعزيز قدرة المملكة على تصدير السلع والخدمات، مملوكة من قبل الحكومة والقطاع الخاص.

 

الأمر الذي يصفها الفلاحات بالخطوة الايجابية، ما لم يثبت العكس، مؤكدا أنها ستساهم في نهوض القطاع الزراعي، الذي يعد من أهم القطاعات المساهمة بالإنتاج المحلي.

 

ولتعويض العجز المالي يقترح الفلاحات على الحكومة فرض الضرائب على بعض المستوردات، ما يؤدي الى رفع المنافسة ما بين المنتجات المحلية والمنتجات الاخرى المستورد.

 

وكان مجلس الوزراء، قرر إعادة النظر بالضريبة العامة على المبيعات على الخضار والفواكه الطازجة، باعفائها بالكامل من الضريبة التي كانت تخضع لها، إضافة إلى تخفيضها على مجموعة اخرى من المنتجات الزراعية من عشرة إلى أربعة بالمئة.

تعليقاتكم