موجز أخبار راديو البلد
  • ترجيح حسم الحكومة خيارها بإرسال مشروع قانون عفو عام إلى مجلس النواب، خلال الأسابيع المقبلة.
  • الأحزاب اليسارية والقومية تطالب الحكومة بتعديل مشروع قانون ضريبة الدخل، وعدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الغمر والباقورة للجانب الإسرائيلي.
  • وزير الاتصالات مثنى غرايبة، يؤكد عدم تأثر قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقانون ضريبة الدخل الجديد.
  • تسجيل أكثر من مئة محاولة انتحار في مراكز الإصلاح والتأهيل منذ بداية العام الحالي.
  • وزير الصحة الدكتور محمود الشياب، يطالب بالالتزام بالنماذج الجديدة للتقارير الطبية الصادرة بموجب نظام التقارير واللجان الطبية.
  • وزارة الزراعة تقرر إلغاء تخفيض أعداد الحيازات الزراعية للثروة الحيوانية بنسبة عشرين بالمئة.
  • أمانة عمان تعلن عن مشروع مشترك مع إدارة الجامعة الاردنية لإيجاد حلول مرورية للمنطقة المحاذية للجامعة بكلفة ثلاثة ملايين دينار.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في باقي مناطق المملكة.
الفيلم البنغالي “الفخ” في شومان
عمان نت 2018/10/07

يستمد الفيلم البنغالي (الفخ) للمخرج جاياراج نير، احداثه عن احدى قصص الكاتب الروسي انطون تشيخوف التي تسرد حكاية قرية صغيرة جنوب الهند تمتلئ بالصيادين ومربي البط.

 

 

وتتمحور قصة الفيلم الذي سيعرض في مؤسسة شومان يوم الثلاثاء المقبل حول طفل صغير فقد أبويه، واضطر لترك الدراسة التي كان متفوقا فيها، والعيش مع جده الصياد ومربي البط المسن، وبعد ان اعتاد على هذا النمط من الحياة القاسية، يرغم الفتى بسبب مرض جده الشديد، على ترك جده والانتقال لقرية اخرى والعيش مع مجموعة من الصغار في غرفة بائسة تتبع لمصنع بدائي للمفرقعات يفتقر لكل شروط السلامة، بعد ان أُفهم بأنه سيعود للمدرسة في قرية ثانية، ومن هنا جاء عنوان الفيلم “الفخ”، حيث يشكل مشهد وداع الطفل لجده الذي سلّمه لمتاجر بالأطفال ذروة المشاهد المؤثرة في الفيلم.

 

 

وبين بداية الفيلم ونهايته تقدم نماذج بشرية مختلفة، ويسرد قصة صداقة بين الطفل وطفل آخر من عائلة ثرية تعيش في القرية، صداقة تنقطع أواصرها بسبب التفاوت الطبقي بينهما. وتتميز القصة بعمقها ونكهتها الساخرة، باسلوب جميل جدا وظّف فيه المخرج المكان بواسطة عدسة الكاميرا التي صورت مشاهد رائعة للطبيعة والبحيرة وأسراب البط تسبح فيها، وهي مشاهد جديدة كليا من نوعها على السينما.

0
0

تعليقاتكم