موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
إسرائيل تطارد منفذ عملية “بركان” والسلطة تشاركها
وكالات 2018/10/09

تبذل قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثالث على التوالي، قصارى جهدها، في البحث عن الشاب الفلسطيني منفذ عملية “بركان” الأحد الماضي، قرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح موقع “i24” الإسرائيلي، أن “قوات الأمن الإسرائيلي لليوم الثالث على التوالي، ما زالت تطارد منفذ عملية المنطقة الصناعية “بركان” في سلفيت في الضفة الغربية، والتي قتل بها إسرائيليين اثنين بإطلاق نار وهما؛ كيم يحزقيل وزيف حجبي”.

وأضاف: “تتهم إسرائيل أشرف نعالوة من ضاحية شويكة شمال طولكرم شمال الضفة الغربية، بتنفيذ العملية”، مؤكدا أن “أجهزة الأمن الفلسطينية التابعة للسلطة الفلسطينية، تشارك في الجهود للعثور على نعالوة”.

 

ونوه الموقع، أن قوات الجيش الإسرائيلي نصبت العديد من الحواجز في قرية “كفل حارث” القريبة من مكان العملية، موضحا أن “نعالوة مطارد ومختفي عن الأنظار منذ أن لاذ بالفرار من مكان العملية صباح الأحد”.

وفي ذات السياق، أوضح موقع “ويللا” العبري، أن قوات الاحتلال تعمل وفق أمرين، الأول: أنها تصارع الزمن من أجل اعتقال منفذ العملية، والثاني: أن منفذ العملية المختفي، “مسلح ببندقية وذخيرة ويمكن أن يقوم بهجوم آخر، لهذا يطلق عليه أنه قنبلة موقوتة”.

كما تشير التقديرات الأمنية، إلى أن منفذ العملية “لا ينوي تسليم نفسه وربما يخطط لجمات أو على الأقل للقتال” في لحظة التي ربما يتعرض فيها للاعتقال، وفق الموقع.

 

وذكر أنه “كجزء من عملية المطاردة، اعتقلت قوات الجيش سبعة يشتبه بأنهم أعضاء في عائلته ومحيطه، واقتادتهم للتحقيق للحصول منهم على معلومات، أو ربما على أدنى فكرة من شأنها أن تؤدي إلى مكان منفذ العملية”، منوها إلى أنه “يتم تنفيذ المسح وفقا للاستخبارات والتقييمات المستمرة، بهدف دفعه للخروج من مخبئه”.

تعليقاتكم