موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
“تاريخ الله”
باسل الرفايعة
2018/10/30

س: اضربْ مثالاً واضحاً ودقيقاً على الغباء؟

ج: منع مؤتمر نقاشي، تنظمه مؤسسةُ “مؤمنون بلا حدود” و “مركز مسارات تنوير”، لأن عنوان إحدى جلساته كان “تاريخ الله”.

قرأت الحكومةُ المكتوبَ من عنوانه، وقررت أنه “يستفزُّ الشعورَ الديني”، ولضعفها في القراءة والاستيعاب منعته مسبقاً، وتجاوبت مع “أميّة ثقافية” يروجها التدينُ السياسيُّ الشعبوي، ويستفيدُ منها في الانتخابات، والسوشال ميديا!

“تاريخ الله” ومترادفاتٌ في بدايات الألوهة، وعناوين أخرى من الكتب موجودة في الأردن، وهي بحوث ودراسات في تاريخ المعرفة، وهذا اختصاص لا تفهمُ فيه الحكومةُ، إلا بالمقدار الذي تفهمُ فيه بتأثير السيول والأمطار الغزيرة على الرحلات المدرسية.

هذا يُسجّلُ في أخبار الغباء، قبل القمع الأعمى، فلا بدّ من ذكاءٍ قليل، يلتقطُ أنّ عنوانَ الجلسة لا ينطوي على ثناءٍ أو إساءة، وليس في وارد ذلك، فهذا موضوعٌ بارزٌ في تقصي تاريخ الألوهة والربوبية، وتطور العقل، والمعتقدات، والأديان، وليس “استفزاز الشعور أو المقدسات الدينية”، ولا علاقة للحكومة فيه، وليست مُشكلة المنظمين أنها لا تقرأ، وحتى لا تستخدمُ “غوغل” لتعرفَ أنّ ما فعلته فضيحة، مكتملة الأركان.

 

ألا يُشبهُ ذلك منع الحكومةِ، العام الماضي، “عرق رام الله” الفلسطيني من دخول الأسواق الأردنية، لأنّ دائرة الإفتاء اعترضت على ذكر “الله” في “عرق رام الله”..؟!

 

 

ينشر موقع عمّان نت التعليقات بما لا يتنافى مع سياسته التحريرية

0
0

تعليقاتكم

نبذة عن تكوين

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقه بعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات.

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربية في جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية.

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير.

فلنفكِّر.