موجز أخبار راديو البلد
  • توقيف مالك فضائية "الأردن اليوم" ومقدمة أحد البرامج عليها، إثر شكوى مقدمة من مديري الأمن العام وقوات الدرك.
  • ستة آلاف وخمسمئة مواطن يتسلمون تصاريح الحج، والأوقاف تعلن انتهاء فترة التسليم اليوم.
  • استثناء مجالس اللامركزية من تخفيض النفقات الرأسمـالية بنسبة عشرة بالمئة.
  • صدور الإرادة الملكية بالموافقة على أنظمة وزارتي الإدارة المحلية والاقتصاد الرقمي والريادة، المستحدثتين ضمن التعديل الحكومي الأخير.
  • البنك الدولي يقدم للأردن تمویلا كقرض میسر، بمئتي مليون دولار، لدعم مشروع الصحة الطارئ.
  • وزير إسرائيلي يقود اليوم اقتحامات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.
  • مصدر رسمي مطلع ينفي أي توجه لدى الحكومة لزيادة تعرفة الكهرباء المطبقة حاليا.
  • أمانة عمان تتعامل مع مئة وست وخمسين ملاحظة منذ بداية شهر رمضان، تنوعت بين إزعاج من أعمال إنشائية وبناء مخالف.
  • وأخيرا.. إصابة عشرات الطلبة الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي.
الرزاز يجب إقرار ضريبة الدخل “لعيون الأردن”
عمان نت 2018/11/18

قال رئيس الوزراء عمر الرزاز ان الأردن سيدفع الثمن إذا لم يقر قانون الضريبة، مشيرا إلى أن صندوق النقد يرفض مساعدة الأردن لعدم إقراره قانون ضريبة الدخل.

 

وبين انه يجب اقرار قانون ضريبة الدخل ليعون الأردن وليس لعيون صندوق النقد الدولي، لأن فوائد الديون سترتفع على الأردن والمديونية ستزيد كون صندوق النقد يرفض مساعدة الأردن لعدم إقراره قانون ضريبة الدخل.

 

وجاء حديث الرزاز خلال الجلسة المسائية لمجلس النواب لمناقشة المادة السابعة المتعلقة بإعفاءات الضريبة للأفراد.

 

وبين الرزاز ان ضريبة الدخل هي التي ستفرق بين المقتدر وغير المقتدر ، وستؤثر بشكل مباشر على 12 % بحد أقصى ،واضاف  أنه تم دراسة  مسح الدخل للأسر الوارد من الإحصاءات العامة .

 

بدوره قال نائب رئيس الوزراء رجائي المعشر إن النهج الذي تنوي الحكومة انتهاجه من النهج المالي إلى نهج النمو الاقتصادي.

وبين المعشر أن ما يجمع حاليا من ضريبة الدخل يأتي 7% من الأفراد و76% من الشركات، لافتا إلى أن 89% من العاملين لا يشملهم قانون ضريبة الدخل.

وحمل المعشر ما وصلت له المالية العامة من مديونية وعجز إلى كل السياسات الحكومية السابقة التي اعتمدت النهج المالي على حساب النمو الاقتصادي.

 

تعليقاتكم