موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
اهتمام إعلامي ضعيف في “اعتصام الرابع” وتداول صور قديمة عبر المنصات
أكيد - آية الخوالدة 2018/12/02

لم تشغل الاحتجاجات التي شارك فيها مواطنون بالقرب من الدوار الرابع، اهتماماً واسعاً من قبل وسائل الإعلام المحلية، حيث قدمت أخبارا مقتضبة عن الاعتصام بدءاً من صور الأرصفة الملطخة ب”الزفتة” ومرورا بالاتحادات العامة والنقابات التي أعلنت عدم مشاركتها، وانقطاع خدمة الفيديوهات “فيسبوك” بالتزامن مع الاعتصام وانتهاءاً بمراقبة الاعتصام من غرف القيادة والسيطرة.

ورصد “أكيد” 72 مادة إخبارية مكررة حول الاعتصام، 8 أخبار بنسبة 11.2%  منها تحدثت عن بدء الاعتصام وبعض الشعارات التي نادى بها المواطنون ، و23 خبرا بنسبة 32% تناولت وجود مادة “الزفتة السائلة” في محيط الاعتصام وقيام أمانة عمان الكبرى بتنظيف الزيوت وبدء الجهات الأمنية التحقيق لمعرفة هوية الفاعل.

وتناولت أربعة أخبار بنسبة 5.5% قضية تعطل فيديوهات “فيسبوك” وحقيقة ربطها بالحكومة، والتي قدم وزيرالاتصالات مثنى الغرايبة نفيا لها شكل محتوى 13 خبرا بنسبة 18%، كما قدمت 13 خبرا بنسبة 18% حول رفض النقابات المهنية والاتحادات العمالية المشاركة في الاعتصام ، بينما جاء محتوى مراقبة الاعتصام من غرف القيادة والسيطرة وإنهاء الاعتصام في 11 خبرا بنسبة  15.3%.

وشارك المئات من المواطنين يومي الجمعة والسبت الموافق 30 تشرين الثاني و الأول من كانون الأول في اعتصام أقيم بساحة مستشفى الأردن في منطقة الشميساني احتجاجا على إقرار قانون ضريبة الدخل المعدل، في الوقت الذي أعلنت فيه النقابات المهنية والأحزاب الأردنية عدم مشاركتها في الاعتصام، لعدم معرفتهم بالجهة المنظمة وعدم تلقيهم أية دعوات للمشاركة.

“الزفتة” و”انقطاع المباشر”

ونقل المصورون الصحفيون عبر وسائلهم الإعلامية وصفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صباح يوم الجمعة الثلاثين من الشهر الماضي صورا تظهر وجود مادة “الزفتة السائلة” في المكان المقرر للاعتصام على أطرف الأرصفة، والتزمت بربطها بمجهولين ولم توجه اتهامات بحق أية جهة، كما حصل عبر المنصات الاجتماعية للمواطنين.

وأثار تعطل خدمة الفيديو اللايف عبر فيسبوك، غضب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ربطوها بقرار حكومي نفذه وزير الاتصالات والتكنولوجيا مثنى الغرايبة، ونشرت العديد من المواقع الإخبارية أخبارا في هذا الشأن وأرفقت مجموعة من المنشورات المأخوذة من المنصات الاجتماعية، منها:

بعد تعطيل الفيديو على “فيس بوك” .. غضب شعبي عارم على “الوزير الحراكي”

تعطل خدمة فيسبوك بمحيط الرابع ونشطاء يتهمون الحكومة

ما الذي حدث لفيديوهات فيسبوك .. حجب أم عطل؟

 الوزير الغرايبة نفى الأمر مؤكدا أن بث الانترنت لم ينقطع في محيط الدوار الرابع ولكن كان هناك بطء في رفع الفيديوهات على فيسبوك نتيجة الضغط الزائد الذي ترافق مع نهاية الأسبوع، موضحا أن قطع الإنترنت يحتاج كتابا رسميا لشركات الاتصالات.

صور قديمة على المنصات

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا قديمة لاعتصام الدوار الرابع في حزيران الماضي تنديدا بالسياسات الحكومية واحتجاجا على زيادة الأسعار في عهد رئيس الوزراء السابق هاني الملقي، واختاروا صورا تظهر أعداداً كبيرة من المشاركين.

ولجأت بعض المواقع الإلكترونية إلى تضخيم الاعتصام من خلال التصوير من داخل  التجمع أو أخذ جانب من المشهد وليس كاملا، في نوع من التضخيم لحدث معين وتقديم وجهة نظر أحد الأطراف، بغض النظر عن ما جرى فعلا على أرض الواقع.

تعليقاتكم