موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
عطية يسأل حكومة الرزاز عن ضغوط أمريكية على الأردن لادانة حماس بـ ’الارهاب‘
عمان نت 2018/12/06

وجه النائب خليل عطية سؤالا لرئيس الحكومة حول تداول وسائل اعلام امريكية وصهيونية ان الادارة الامريكية تمارس ضغوطا على دول عربية واسلامية لصالح قرار ادانة حركة حماس وأدراجها على قوائم الارهاب وحسب زعم تلك القنوات بان المبعوث الامريكي للشرق الاوسط يعمل وبكافة الوسائل المتاحة من اجل ادراج حركة حماس ضمن قائمة الارهاب الدولي .

وقال عطية في سؤاله للحكومة: ” على مرّ التاريخ كان الأردن ولازال رديفا للشعب الفلسطيني منافحا في الميدان و في المنابر الدولية عن حقه في تقرير مصيره على أرضه ، واستقلال دولته وعاصمتها القدس الشريف ، ويشهد بذلك الكثير الكثير من الشهداء الأردنيين الذين رووا بدمائهم أرض فلسطين الطهور . غزة بفصائلها هي هامة الأمة الشريفة الباقية ، غزة التي اكتوت بحمم الحقد الصهيوني هي القلب النابض للأمة ، فلا يعقل أن تدان المقاومة فيها ، وهي التي ليل نهار محاصرة ، مدمرة ، مخنوقة من الاحتلال و من بعض العرب”.

 

وأضاف : ” أطالب كل الأحرار العرب في الأردن والخارج بإعلان رفضهم لهذا القرار والضغط على دولهم لصالح رفضه وإسقاطه ، فالاحتلال الصهيوني هو رأس الإرهاب و ليست فصائل المقاومة الشريفة .وأعلن عن استغرابي الشديد عن تكتم وزارة الخارجية عن الموضوع التي تواصل معها عدد من الإعلاميين لاستجلاء موقف الأردن واعلانه صراحة ، لكنها آثرت الصمت ، وكأن غزة وفلسطين في كوكب آخر و ليست الشق الثاني لرئتنا التي نتنفس منها”.

 

 

وتابع : ” يجب ان نتنبه ونعلن بصراحه بان حركة حماس حركة قومية تحرريه تدافع عن الاراضي المحتلة وهذا حق مشروع لا سيما وان مقاومتها للمحتل الاسرائيلي فقط حيث يعتبر ذلك الاستعمار اقدم استعمار على الارض ولحركة حماس الحق بالدفاع عن الاراضي المحتلة بكافة السبل لأزالته” .

وطالب باتخاذ موقف رسمي حازم وعدم مساندة مشروع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي تستعد الولايات المتحدة لتقديمة يوم غد باعتبار ان الهجمات الصاروخية لحماس ارهابية ومدانة بل على العكس ليكون لنا موقف واضح من ادانة الهجمات الصاروخية الاسرائيلية الهمجية وهذا ما عهدناه من الدولة الاردنية وسنبقى على العهد والوعد .

تعليقاتكم