موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
الافراج عن المعتقلين ! شرط الحراكيون قبل لقاء الرزاز في رئاسة الوزراء
عمان نت 2018/12/11

قال حراكيون إن رئاسة الوزراء تواصلت معهم مساء الاثنين وطلبت عقد لقاء مع رئيس الوزراء عمر الرزاز وعدد من الوزراء الثلاثاء في مقر الرئاسة.

 

واشترط الحراكيون قبل موافقتهم على اللقاء الافراج عن المعتقلين وان يكونوا احد مكونات اللقاء، منوهين ان تجربة حكومة الرزاز في الحوارات كانت أنها “حاورت الاحزاب وأخلفت حاورت النقابات واخلفت، متسائلين، ما هي ضمانات الحوار؟

وتاليا نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم
بيان في جميع الاتجاهات … جماهير شعبنا … وأركان النظام السياسي .. وللحراكيين

لقد تواصلت رئاسة الوزراء مساء اليوم مع عدد غير قليل من نشطاء العمل العام وبالذات الحراكيين في مختلف مناطق الوطن من اجل لقاء رئيس الوزراء وعدداً من الوزراء غداً في دار رئاسة الوزراء …

وبما أننا في الحراك الاردني ككتلة سياسية حراكية واعية مدركة مؤهلة هدفها الرئيس والأساس رفعة الوطن وكرامة المواطن والحياة العادلة الكريمة الحرة لكل أبناء الاْردن الحبيب، فنحن بذات الوقت لسنا عدميون لرفض الحوار من اجل الرفض فقط وأننا عدميون نرغب ببقاء الحال المتهالك في وطننا على ما هو عليه…. وبالاتجاه الاخر نعلم كحراك واعٍ أسس الحوار السليم عرفاً عالمياً، وعليه نوضح ما يلي :

١- كيف نقبل الحوار مع جهة تعتقل رفاق لنا لمجرد انهم هتفوا بطريقة سلمية يطالبون بمحاربة الفساد والإفساد والاستبداد …. وأول بوادر حسن النوايا ان يكون هؤلاء الرفاق المعتقلين جزء من مجموعة الحوار

٢- هل علمتم ان الحوار يتم من خلال الاستدعاء بالهاتف ( احضر هنا ) وان يختار احد أطراف الحوار مكان الحوار وان يختار وفقاً لرغبته شخوص الحوار من الطرف الاخر ، والاصل ان نتفق على مكان الحوار وزمان الحوار وكل طرف من أطراف الحوار يحدد فريق الحوار.

٣- على ماذا نتحاور …. تجربة حكومة الرزاز حاورت الاحزاب واخلفت حاورت النقابات واخلفت … فما هي ضمانات الحوار ؟

٤- هل الحوار من اجل الحوار بدون تحديد محاور الحوار حوار مجدٍ؟؟

وعليه نحن نقبل الحوار وفقاً الأمور التالية :
١- لا مساومة عل عمل ونشاط الشارع الحراكي الاردني وفعالياته إلى ان يتم الاصلاح الحقيقي
٢- الإفراج الفوري عن جميع معتقلي الحراك وكل صاحب رأي وكف يد الأجهزة الامنية عن ملاحقة نشطاء العمل العام وبالذات الحراكيين
٣- أن يعلن المحاور من طرف الحكومة بأنه يمتلك صلاحيات للحوار حول جذر المشكلة الأساس في الاْردن وهي (الدستور) وإعادة السلطة الى الشعب، وهو المحور الأساس للحوار
٤ – المحور الثاني والثالث للحوار هو قانون الانتخاب وقانون الاحزاب فقط، ولا حوار في اَي أمور اخرى.
٥- يتم الاتفاق على مكان وزمان الحوار ويترك للحراك تحديد الأشخاص الممثلين في الحوار
عمان في ١٠ ديسمبر ٢٠١٨

تعليقاتكم