موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
الأمن: اما يتداول حول فض اعتصام الدوار الرابع لا يطابق الواقع
عمان نت 2018/12/14

اكدت مديرية الامن العام ان ما يتداول من حديث حول فض الاعتصام بمحيط الدوار الرابع لا يطابق الواقع.

وبينت في بيان صحافي ان الاعتصام بدأ بالساحة المقابلة لمستشفى الاردن واستمر دون اية احتكاكات تذكر لحين قيام المحتجين بمغادرة الساحة وهي الموقع المحدد لاقامة الفعالية وبدأ عدد منهم باغلاق بعض الطرق الرئيسية والفرعية والجلوس فيها.

وأضاف البيان أنه وحفظا للأمن والنظام العام ومنعا لاعتداء فئة قليلة على حقوق الآخرين فقد اتبعت كافة الإجراءات وحسب الاصول المهنية والقانونية للتعامل مع تلك الحالات، حيث تم منعهم من اغلاق الطرقات حفاظا على سير الحياة الطبيعية للمواطنين وبما يكفل سلامة الجميع.

وقالت المديرية ان كافة قواتها الامنية وبالاشتراك مع قوات الدرك مارست اقصى درجات ضبط النفس رغم العديد من الاستفزازات التي تعرضت لها من البعض ولم تقم باستخدام القوة الا بادنى مستوياتها وفي اطار تفريق بعض المجموعات التي حاولت اغلاق بعض الطرقات ودوار الشميساني .

وأعربت مديرية الامن العام عن استغرابها من عدم التزام بعض المحتجين في الاعتصام الذي جرى مساء امس الخميس بالمناشدات التي أطلقها رجال الأمن العام في الميدان، ولجوئهم إلى التصعيد وترك مكان الاعتصام رغم التنبيهات التي صدرت عن المديرية سواء من القيادات التي تواجدت من مكان الاحتجاج او عبر وسائل الاعلام المختلفة.

وشددت على التزامها في حماية الحق الدستوي في التعبير عن الرأي ووفق احكام القانون ودون اي تعدٍ عليه او تعطيل الحياة العامة، وهو النهج الذي تتبعه مع جميع اشكال التعبير عن الراي خلال الاسابيع الماضية، مؤكدة استمرارها في ذلك إيمانا منها بواجبها في توفير الأمن للجميع خلال التعامل مع الاحتجاجات ودورها في حماية المعتصمين الحاضرين للتعبير عن رأيهم وهو ما شاهده الجميع خلال الاسابيع الماضية .

وجاء في البيان أن مديرية الأمن العام تأسف لما صدر من بعض المتواجدين في الاعتصام من اساءة للقوة المشاركة من الأمن العام وقوات الدرك، وما وقع من تجاوزات لفظية للاخلال بانضباطية القوة الامنية، كما تعرب عن استيائها لما وقع من اصابات في صفوف الأمن العام وقوات الدرك، واصابات لبعض المحتجين، داعية الجميع لتغليب المصلحة العامة، وتلافي أي من أسباب تلك التجاوزات في أي من الاحتجاجات التي تقوم على الحقوق التي كفلها الدستور للمواطنين. ولفتت الى ان البعض أراد للاعتصام أن يخرج عن سلميته والاحتكاك برجال الأمن والدرك بالإصرار على خرق التعليمات ومحاولة إغلاق الطريق العام وتغيير مكان الاحتجاج، وأن هؤلاء سيتم التعامل معهم حسب القانون وبما تتطلبه مصلحة الوطن.

تعليقاتكم