موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
السفير التركي: سعيد بمساعدة الأردن في جلب المجرم مطيع
دواد كتاب 2018/12/18

عبر السفير التركي في عمان مراد كاراجوز عن سعادته بالدور الذي لعبته تركيا في جلب ما اسماه “المجرم” عوني مطيع للأردن.

قائلا “نحن سعداء بمساعدة دولة اخوية وشقيقة مثل الأردن وخاصة أن الموضوع يتعلق بجلب المجرم عوني مطيع للعدالة”.

وأضاف كاراجوز في حديث لعمان نت، “كما ونحن سعداء لنجاح الأردن في حربها ضد الفساد وقد يكون اكثر الأمور خطورة دور المجرم مطيع في المتاجرة بالمخدرات مثل الكارتاغون والتي تضر الشباب الأردني، ونحن ايضا في تركيا نعتبر أن موضوع المخدرات امرا خطير جدا ويجب محاربته على كافة المستويات”.

وكانت الأردن من السطات التركية المتهم الفار عوني مطيع المطلوب بقضايا تزوير وإنتاج بضائع مقلدة من السجائر والتهريب الضريبي بملايين الدولارات.

ويذكر أن رجل الأعمال عوني مطيع متهم رئيس في قضية إنتاج وتهريب الدخان التي أحدثت ضجة كبيرة في اوساط الرأي العام، بعد أن أثيرت في مجلس النواب.

تعليقاتكم