موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
أداء النواب خلال العام الماضي بين الكم والنوع
عمان نت-هديل البس 2019/01/03

أعاد مجلس التقرير السنوي لأعمال مجلس النواب خلال العام الماضي التساؤلات حول مدى قيامه بأدواره التشريعية والرقابية ومدى قربها أو بعدها عن نبض الشارع الأردني .

 

وأظهر التقرير السنوي للمجلس، إقراره لـ 47  قانونا، خلال أكثر من ثمانين جلسة، فيما وجه 696 سؤالا، وردت الاجابة على 533 منها، خلال العام الماضي.

 

 

الصحفي المختص بالشأن البرلماني محمد الزيود، يرى أن إنجاز المجلس لا يمكن قياسه بعدد القوانين المقرة، مشيرا إلى غياب المبادرة من قبل النواب لطرح مقترحات بمشاريع القوانين، كحق دستوري للمجلس.

 

ويعتبر الزيود ان اقرار القوانين تحتاج الى دقة ودراسة بعناية من قبل الحكومة والمجلس، مشيرا إلى أن القوانين التي تم إقرارها هي ما تم ترحيلها من عام 2017، ما يدل على وجود خلل في المنظومة التشريعية.

 

 

ويصف أداء أعضاء المجلس بالمتراخي حيث يذهب إلى التنظير أكثر منه إلى التطبيق، ما أدى إلى تراجع ثقة الشارع بالمجلس والحكومة .

 

 

من جانبه، يلفت محرر الشؤون البرلمانية ماجد الأمير، إلى الدور الإيجابي الذي قام به المجلس، بأداءه السياسي والدبلوماسي المتقدم للمجلس، مستذكرا موقفه من حادثة السفارة الإسرائيلية.

 

 

وكان مجلس النواب قدم احتجاجه واعتراضه على تعامل الحكومة مع حادثة السفارة عام 2017،  والتي راح ضحيتها شاب بعد اطلاق النار عليه من قبل ضابط أمن اسرئيلي بالسفارة.

 

 

ومن أبرز إشكاليات أداء مجلس النواب بحسب الأمير هو تراجع الدور الرقابي للمجلس، مشيرا إلى ضرورة تغيير آلية إدارة جلسات المناقشة العامة للنواب.

 

 

فيما يصف النائب طارق خوري إنجازات المجلس خلال العام الماضي، بالمميزة رغم وجود بعض الاختلالات، الا ان تلك الارقام ايجابية.

 

 

ويشير خوري إلى أن القوانين التي أقرها المجلس ليست جميعها ذات اهمية بل تتفاوت، منها مهمة وايجابية ومنها اقل أهمية واخرى شكلية.

 

 

ومن بين القوانين التي أقرها المجلس الاكثر جدلا وهو مشروع قانون معدل لقانون ضريبة الدخل لسنة 2018 ، بجانب مشروع قانون معدل لقانون نقابة المحامين النظاميين لسنة 2018 ، وقانون مؤقت رقم (36) لسنة 2010 قانون الأحوال الشخصية.

 

 

ووفقا لتقرير المجلس السنوي  بلغ عدد الاسئلة المسحوبة 12 سؤالا، وبلغت عدد الاستجوابات التي تقدم بها النواب 11 استجوابا، وردت الاجابة على 5 منها ، في حين تم سحب استجواب واحد.

تعليقاتكم