موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
الإفتاء الأردنية تحرّم لعبة momo
عمان نت 2019/03/07

 حرمت “دائرة الإفتاء العام” الأردنية، لعبة “تحدي مومو”Momo challenge التي أثارت جدلاً واسعاً حول العالم أخيراً، علماً أنه لا دليل إلى الآن على أنها دفعت أطفالاً إلى الانتحار أو إيذاء النفس.

وأوضحت “دار الإفتاء العام”، لصحيفة “العربي الجديد”، حيثيات قرار التحريم، إذ قالت إن “الأصل في ترويع المسلم المنع في كل حال، وهو محرم شرعاً، هذا في حق الكبار البالغين، وهو في حق الصغار أولى بالمنع، لضعفهم، ولأثر ذلك على تربيتهم النفسية”، مستندة إلى حديث أخرجه الإمام أبو داود عن نبي الإسلام، محمد، أنه “لا يحل لمسلم أن يروّع مسلماً”.

وأضافت “وعليه، ينبغي للمسلم تجنّب الألعاب التي تثير الرعب والخوف في النفوس، سواء كان استخدامها للصغار أم للكبار”.

وكان الحديث عن لعبة “مومو” أثار حالة هلع لدى الكثيرين في بلاد عدة، بعدما زُعم أنها تشجع الأطفال على الانتحار أو تهددهم بالقتل. لكن تبيّن أن الأمر لا يعدو مجرد خدعة، وفقاً لعدد من الجمعيات البريطانية، مثل “جمعية مركز الإنترنت الآمن” في المملكة المتحدة.

وحذّرت هذه الجمعيات من أن التغطية الإعلامية لهذه القصة عززت من مشاعر الخوف، لافتة إلى أنه لم يرد أي بلاغ عن أشخاص استلموا مثل هذه الرسائل أو أضرّوا بأنفسهم نتيجة لذلك. كما أن شرطة بريطانيا أكدت أنها لم تتلق أي بلاغ عن أطفال ألحقوا أذى بأنفسهم بسبب “مومو”.

ورغم أن لعبة “مومو” المفترضة تتكلم الإنكليزية، كما ظهرت في فيديو، لكن الخوف وصل إلى كثير من الأهالي في بلاد عربية.

تعليقاتكم