موجز أخبار راديو البلد
  • نقابة المحامين تنفذ اعتصاما اليوم، احتجاجا على سياسة الاعتقالات والتوقيفات التي طالت عددا من الناشطين المطالبين بالإصلاح.
  • أكثر من مئة مستوطن يقتحمون باحات الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، مع استمرار إخلائه من المعتكفين.
  • مجلس الوزراء يقرر بناء على تنسيب وزير الداخلية، السماح لفئات من أبناء قطاع غزة بالتملك لغايات السكن.
  • مجلس نقابة الصحفيين، يقرر إحالة ملف تدقيق العضوية بالنقابة الى هيئة مكافحة الفساد الاسبوع المقبل، واعتبار ثلاثة وعشرين صحفيا فاقدين للعضويتهم.
  • وزارة الصحة تحذر من آثار موجة الحر التي تؤثر على المملكة، والتعرض لضربات الشمس والإجهاد الحراري.
  • الغذاء والدواء تغلق إحدى وثلاثين منشأة وتوقف مئة وأربعين جزئيا، منذ بداية شهر رمضان.
  • حملة شهادات دكتوراه، يجددون اعتصامهم أمام رئاسة الوزراء للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم في الجامعات الرسمية.
  • إصابة ثمانية أشخاص اثر حادث تدهورمركبة، بالقرب من قرية رحمة في محافظة العقبة.
  • وأخيرا.. إصابة عشرات الطلبة الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • وأخيرا.. الجيش السوري يعلن عن إسقاط طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات قرب مطار حماة، وسط البلاد.
الجهل بحد ذاته ليس عيباً
زيد النابلسي
2019/04/24

الأمر المخجل والمخزي والمعيب والذي لا يمكن قبوله أو احترامه أو التعايش معه هو الإصرار على رفض المعلومة بعد أن تكتشف أنك جاهلاً بها…

هذا هو عدونا الأزلي؛ ليس الجهل نفسه، بل الإصرار المتعمد على عدم المعرفة…

مثلاً، أغلب الذين يدافعون عن “شيخ الإسلام” ابن تيمية لم يفكروا أن يقرأوا له حرفاً من موسوعته التكفيرية الدموية التي تدعو إلى قتل نصف الكرة الأرضية، ولا يعرفون شيئاً عن حياته أو عن مماته إلا ما يتم تلقينه لهم…

وأغلب الذين يقدسون البخاري ومسلم كـ”أصح صحيحين بعد القرآن” لم يحاولوا أن يفتحوا في حياتهم هذه الكتب ليقرأوا حجم ونوع وطبيعة الإفتراءات على نبي الرحمة والخلق العظيم في الكثير من أحاديث “قال فلان عن علَّان” التي تم جمعها وتدوينها بعد أكثر من مئتي عام على وفاته…

قبل ظهور الإنترنت، قد أعذر الذين كانوا يصَدَّقون ما يقوله لهم شيوخهم ولم يفعلوا كما فعلت بنفسي قبل أكثر من سبعة وعشرين عاماً، عندما ركبت تكسي إلى وسط البلد واشتريت المجلدات الكاملة لصحيحي البخاري ومسلم لأتعرف بعيني على ما تحتويه هذه الكتب، ولا زلت أحتفظ بتلك النسخ…

أما اليوم، مع توفر كل معلومة يمكن أن تتخيلها في هذا الكون بـ”نقرة ماوس”، فلا عذر إطلاقاً بعدها للمدافعين دون علم وللمناكفين عن جهل، إذ لا شيء في هذه الدنيا يمكن أن يخرب المجتمعات كما يدمرها الكسل الفكري والبلادة الذهنية واستسهال الحكم على الأمور دون تكليف النفس عناء التقصي عن الحقيقة…

ولذلك، أرجوك لا تأخذ بكلامي، وأنا لا أريدك أن تقتنع برأيي، بل ناقشني واختلف معي وفند كل حرف أقوله، ولكن أتوسل إليك، أقل ما فيها، أضعف الإيمان، احترم ما تدافع عنه بأن تقرأ وتطالع وتثقف نفسك عن الموضوع الذي عينت نفسك حارساً له وجندياً تحارب الناس وتكفرهم من أجله…

الشتّامون التكفيريون هم المفلسون، وألفاظهم لا تعبّر إلا عن تربيتهم وعن أخلاقهم وتثبت للناس انعدام حجتهم، وهم كلما ازدادوا شتماً، كلما ازددنا إصراراً على تنقية سيرة نبي الإسلام ودينه السمح من الافتراءات ومن التجني ومن التشهير…

ينشر موقع عمّان نت التعليقات بما لا يتنافى مع سياسته التحريرية

0
0

تعليقاتكم

نبذة عن تكوين

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقه بعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات.

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربية في جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية.

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير.

فلنفكِّر.