موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
رحلة في قطار رمضان ..فيديو
2009/08/31

احتفلت مؤسسة الخط الحجازي الحديدي في 20 -8-2009 بالذكرى الـ101 لانطلاقة المؤسسة، و احتفاءً بتلك المناسبة أطلقت المؤسسة مشروع قطار رمضان لنقل الركاب بين العاصمة عمان ومحافظة الزرقاء، مساهمة من المؤسسة في تخفيف أزمة النقل في الشهر الفضيل.

 

 

وقد حاولنا رصد تجاوب وتفاعل الركاب مع هذه التجربة الجديدة والتي لم يعهدها الأردنيون من قبل، فقمنا بزيارة المؤسسة وخضنا تجربة الرحلة بين عمان والزرقاء، واستطلعنا آراء المسافرين فيه. وفي البداية التقينا مدير عام المؤسسة اللواء المتقاعد محمود الخزاعلة لزيارة المؤسسة والوقوف على معطيات رحلة القطار.

قبل الانطلاق بالرحلة تحدث السيد محمود الخزاعلة عن رؤية المؤسسة ومشاريعها الحالية والمستقبلية .

 

قال الخزاعلة إن فكرة تسيير القطار تأتي انطلاقا من دور المؤسسة في نقل الركاب والبضائع، وتأتي هذه الفكرة أيضا من رغبة المؤسسة في تفعيل دور القطار الذي توقف مؤقتا عن نقل البضائع والركاب بين الأردن وسوريا بسبب أعمال الصيانة في الجانب السوري.

 

وأوضح السيد الخزاعلة بأن الخط الحجازي يمتد من دمشق وينتهي في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية وان السكة والخط تخضع للمؤسسة التي تتناوب مع مثيلاتها في سوريا والسعودية في الإدارة العامة والمشتركة لخط السكة الحديدية الذي تأسس عام 1900 وبدأ العمل الرسمي به عام 1908.

 

وتسير المؤسسة رحلتين يوميا، تنطلق الأولى من الزرقاء في السابعة صباحا، والرحلة الثانية تنطلق من العاصمة عمان في الثالثة مساءً.

 

وعن إقبال الناس ومدى وصول رؤية المؤسسة إلى المواطنين قال السيد محمود الخزاعلة أن الإقبال يتزايد يوما بعد يوم فقد بدأت أول الرحلات بداية متواضعة فقد انطلق القطار من الزرقاء إلى العاصمة في اليوم الأول بـ6 ركاب فقط ووصل حتى يوم 30-8-200الى 46 راكبا من الزرقاء وفي الرحلة الثانية بدأت بـ 4 ركاب فقط لتنطلق بـ 116 راكب والإقبال يتزايد يوما بعد يوم.

 

وقامت "كل الأردن" برحلة من العاصمة عمان إلى محافظةالزرقاء في القطار وقد لاحظنا أن المؤسسة قامت بتطوير وإعادة بناء المقطورات بطريقة حضارية جديدة فتحتوي كل مقطورة على مكيف هواء بالإضافة إلى إذاعة داخلية، وكراس مريحة وتوفر خدمات جيدة كالمطبخ ووجود الخدمات الصحية الشخصية في المقطورات الأمر الذي لمسه الركاب أثناء تنقلهم بين المحافظتين.

 

من ناحية أخرى شدد الخزاعلة أن لوسائل الإعلام دوراً مهماً في نشرة ثقافة جديدة في تنمية مشاريع المؤسسات الوطنية وتطويرها كمشروع مؤسسة الخط الحجازي.

 

شاهد الفيديو

تعليقاتكم