موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب ينهي إقرار القوانين المدرجة لجدول أعمال الدورة الاستثنائية، بإقرار قانون التقاعد المدني.
  • انتهاء مهلة المئة يوم على تشكيل حكومة عمر الرزاز، الذي أكد التزامها بتنفيذ كافة تعهداتها التي أطلقتها في بيانها الوزاري.
  • كتلة الإصلاح النيابية، تطالب الحكومة بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي اعتبرته استمرارا لسياسة الجباية الحكومية من جيوب المواطنين.
  • موظفون في المحاكم الشرعية ينفذون إضرابا عن العمل، للمطالبة بعلاوات وحوافز.
  • إعلان قبول أكثر من سبعة وثلاثين ألف طالب وطالبة ضمن قائمة الموحد في الجامعات الرسمية.
  • وزير الداخلية يوعز بتوقيف القائمين على حفل مطعم التلال السبعة
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في باقي مناطق المملكة.
فيديو .. بسطات سوق الشحاذين بإربد: تراخيص باهظة ودخل شحيح
2009/11/02

يشكو باعة "سوق الشحادين" أو "سوق النور" إحدى أسواق مدينة اربد الشعبية، في منطقة التل بالقرب من بلدية اربد الكبرى، من ارتفاع أجار البسطات التي تفرضها البلدية.

يشكو باعة "سوق الشحادين" أو "سوق النور" إحدى أسواق مدينة اربد الشعبية، في منطقة التل بالقرب من بلدية اربد الكبرى، من ارتفاع أجار البسطات التي تفرضها البلدية.

تعتمد بضاعة هذا السوق الشعبي على ما يتبرع به مواطنون مجانا او يشتريه الباعة من النور المتجولين بأسعار زهيدة و تعود عليهم بإرباح ضئيلة، حيث يتراوح أسعار القطع التي يبيعونها بين عشرة قروش الى دينارين، بأحسن الأحوال.

يقول " أبو محمد" و هو صاحب إحدى البسطات، قامت البلدية بمخالفته حديثا، إن :"الارتفاع الكبير لأسعار الترخيص من 300 دينار في سنوات سابقة إلى أن وصل هذا العام ل 600 دينار غير مبررة وكبيرة جدا بالنسبة لنا هو رقم مبالغ فيه بالنسبة لدخولنا المتواضعة، و بالتالي فان الأرباح التي يحصلون عليها قد لا تكفي لسداد المستحقات المالية عليهم و بالتالي قد يضطرون أحيانا لدفع ما يتوجب مما يتبقى لهم من مصروف عائلاتهم.

ويشكوا أصحاب البسطات من كثرة تكرار المخالفات الصادرة بحقهم من البلدية بطريق غير عادلة، أحيانا، بدون اعتبار لأوراق الترخيص التي يحملونها و مصادرة بضاعتهم الفقيرة، ومن ارتفاع غرامات المخالفات التي قد تصل الى خمسين دينار لمجرد نصب أربع منصات لعرض الملابس بدون ترخيص.

ويقول أصحاب بسطات، رفضوا ذكر أسمائهم، انهم اشتكوا عدة مرات لدى رئيس البلدية لكن لا اذان صاغية.
وقد رفض مسؤولو البلدية الإدلاء بأي تعقيب حول شكاوى أصحاب البسطات.

0
0

تعليقاتكم