موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب يقرر الموافقة على توصيات لجنتة المالية بإحالة تسع وثلاثين مخالفة وردت في تقرير ديوان المحاسبة للعام ألفين وستة عشر، للنائب العام.
  • النائب محمود الطيطي، يؤكد أن الحكومة أحالت ملف تأجير أراضي المخيبة بطريقة غير سليمة إلى الادعاء العام.
  • وزارة الخارجية تؤكد تماثل المصابين الأردنيين في نيوزلندا للشفاء، فيما لا تزال حالة إصابتين في وضع حرج.
  • وزارة الطاقة تعلن عن طرح عطاء نقل النفط الخام من العراق الى موقع مصفاة البترول الأردنية.
  • النقابة العامة لاصحاب السيارات العمومية تنفذ اعتصاما امام مجلس النواب لتحقيق كافة مطالبهم المتعلقة بتنظيم عمل التطبيقات الذكية.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز، يرجح صدور نظام الأبنية في العاصمة عمان خلال الأيام القليلة المقبلة، ومستثمرو القطاع يرحبون بالتعديلات التي أجريت عليه.
  • أكثر من مئة معلم ومعلمة مستقلين، وأربع وثمانون قائمة، يتنافسون بانتخابات نقابة المعلمين اليوم، فيما يتجاوز عدد الناخبين الثمانين ألف معلم في مختلف محافظات المملكة.
  • مجموعات من المستوطنين تجدد اليوم اقتحام باحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • إقليميا.. "قوات سوريا الديمقراطية" تعلن عن سيطرتها بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي سوريا.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة نهار اليوم، لتسجل أعلى من معدلاتها الاعتيادية بقليل، وتكون الاجواء مشمسة ولطيفة في أغلب مناطق المملكة، ودافئة في الاغوار والبحر الميت.
“ذبحتونا” في عامها الثالث تستذكر بيان إشهارها
عمان نت 2010/04/01

في الواحد والثلاثين من شهر آذار عام 2007 انطلقت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة ” ذبحتونا “، والتي قامت لجنة المتابعة لها بهذه المناسبة بالتقدم لكافة أعضاء وأصدقاء ومناصري الحملة بالتهنئة والتبريك على وعد بالبقاء دائماً “صرخة الطالب في وجه كافة أشكال الظلم والاضطهاد التي تمارس ضده”.

 

     وبهذه المناسبة تستعد الحملة لعقد مؤتمر صحفي تعلن فيه عن برنامجها وخططها للمرحلة المقبلة والتي تتسم بصعوبات كبيرة تواجه التعليم العالي سواء على صعيد الحريات الطلابية أو مخرجات التعليم والأوضاع المالية الصعبة للطالب والجامعة على حد سواء

وبهذه المناسبة نعيد لكم نشر  ورقة إشهار الحملة التي أطلقت في تاريخ 31/3/2007

رفضاً واستنكاراً لكافة الممارسات التي تقوم بها الحكومة تجاه القطاع الطلابي ، وإدراكاً منها لخطورة ما يحيق بهذا القطاع من مخاطر ، تعلن القوى والفعاليات الطلابية والشبابية بالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية انطلاق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة ” ذبحتونا

ذبحتونا هي صرخةٌ موجهة للحكومات المتعاقبة منذ عام 1952 _ إذا ما تم استثناء حكومة سليمان النابلسي _ تلك الحكومات التي عملت على قمـع الطلبـة وترهيبهم منذ أن اعتبرت الاتحاد العام لطلبة الأردن تنظيماً محظوراً .

 ذبحتونا هي صرخة موجهة لحكومة شكلت وزارة التعليم العالي التابعة لهـا لجنـة لدراسة إلغاء الموازي ورفع رسوم البرنامج العادي لتصبح مساوية لبرنامج الموازي أي رفع الرسوم أضعاف سعرها الحالي .

 ذبحتونا هي صرخة موجهة لحكومة تفننت في رفع الرسوم الجامعية بطرق مباشرة وغير مباشرة إلى أن وصلت كلفة دراسة تخصص تكنولوجيا المعلومات ما يقارب ألـ 300 دينار شهرياً بما يفوق معدل رواتب موظفي الدولة .

 ذبحتونا هي صرخة موجهة لحكومة استولت على أموال رسوم الجامعات والرسـوم الجمركية لتعطي الجامعات جزءاًَ منها وتستحوذ على الباقي وتدّعي بعد ذلك وجود عجز في موازنات الجامعات .

ذبحتونا هي صرخة موجهة لحكومة اعتبرت الطلبة خصماً لها لا شريكاً في عملية الارتقاء بالتعليم العالي في جامعتنا .

ذبحتونا هي صرخة موجهة لحكومة تضع في إستراتيجيتها الوطنية للتعليم العالـي للأعوام من 2005 إلى 2010 أن على الجامعات الحصول على مواردها ذاتياً وبدون اي دعم حكومي ” أي تعويم أسعار الرسوم الجامعية ” .

 ذبحتونا هي صرخة موجهة لحكومة تمنع الأحزاب من العمل داخل الجامعات لتصبح الجامعات مرتعاً للإقليمية والعشائرية . ذبحتونا هي صرخة موجهة لإدارة الجامعات التي قيّدت حرية العمل الطلابي داخـل الجامعات من خلال أنظمة تأديب تجعل من عقوبة توزيع ملصق طلابي أكبر من عقوبة ترويج المخدرات داخل الجامعة .

 ذبحتونا هي صرخة موجهة لإدارة الجامعة الأردنية التي قامت بإصدار تعليمات مجلس الطلبة في عام 2000 لتقوم بموجبه بتعيين نصف أعضاء مجلس الطلبة + رئيس المجلس حارمةً الطلبة من حقهم في اختيار ممثليهم ومن حقهم في امتلاك قرارهم .

 ذبحتونا هي نداء إلى كافة مؤسسات المجتمع المدني للتنبه لخطورة ما تحيكه مع إدارات الجامعات تجاه الطلبة ، ولضرورة أن تكون هذه المؤسسات شريكاً أساسياً في الحملة .

ذبحتونا هي نداء إلى المواطن الأردني ليتنبه لحجم العبء المالي الذي يقع على عاتقه من جراء الارتفاع الكبير في الرسوم الجامعية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقاتكم