موجز أخبار راديو البلد
  • عاملون في الانروا ينهون إضرابهم عن الطعام بعد تعهد لجنة فلسطين النيابية، بمتابعة مطالب العاملين في الوكالة.
  • رئيس سلطة العقبة الاقتصادية ناصر الشريدة، يؤكد متابعة الإجراءات القانونية اللازمة لضمان التعويضات لأهالي وفيات ومصابي حادثة انفجار الصوامع.
  • وزير المياه والري علي الغزاوي، ينفي أي توجه لرفع سعر المياه خلال الوقت الراهن والفترة المقبلة
  • هيئة الاستثمار تنسب لمجلس الوزراء بطلبين جديدين من رجال أعمال عرب، للحصول على الجنسية الأردنية.
  • بعثة صندوق النقد الدولي تختتم المراجعة الثانية لأداء الاقتصاد الوطني، وتباشر عملها من خلال لقاءات مع مسؤولين من وزارة المالية والبنك المركزي.
  • تراجع الطلب على مادة الخبز منذ بداية شهر رمضان بنسبة 25%، وفقا لتقديرات نقابة أصحاب المخابز.
  • وأخيرا.. يطرأ نخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والبادية، وحارة في الأغوار والبحر الميت
“لو كان.. ميسي”
صالح عربيات
2018/04/22

ميسي لاعب في نادي برشلونة الاسباني.. احتضنه النادي منذ الصغر وكان يعاني من نقص في هرمون النمو.. واصبح الان اللاعب رقم واحد على مستوى العالم. لوكان هذا اللاعب عندنا لحصل على تقرير طبي قطعي يودعه احد مراكز المعاقين. ولن يمارس اي هواية الا اذا صدف وقام وزير التنمية بزيارة هذا المركز.. عندها توضع امامه لعبة شطرنج لم تستعمل من قبل حتى تكون صورته في جرايد اليوم التالي معبرة عن رعاية المواهب !

لوكان ميسي “عيّل” من “عيال” حارتنا.. لما لمس الكرة في حياته.. لان مفهوم الكرة عند الاهالي تعني “الهمالة” عند من يريد ان يصبح أبنه دكتورا او مهندسا في المستقبل. ولمن لا يعلم فإن ايراد “همالة” ميسي في الدقيقة عن راتب موظف درجة عليا في اليوم, وعن شغل عيادة دكتور اختصاص طول السنة.. وفي الشهر عن ايراد وزارة اقتصادية مهمة جدا … وفي العام عن ايراد مدينة صناعية بأكملها. لو كان ميسي لاعبا لاحد الاندية المحلية لوجدته.. “يلهث” من اول ربع ساعة… وهو يتفنن بطرق الشباك من الخارج.. كان” بطحله ” حكمين على الاقل في بداية مشواره الكروي قبل ان يرغب بالاحتراف مقابل سيارة “داتسون” موديل الثمانينيات, الى ان ينهي مشواره الكروي بإصابة ناتجة عن “طوبة” حذفها جمهور الفريق المنافس. لو كان عندنا ميسي لقمنا باستغلال موهبته بتعيينه “مفتش بسطات” لاستغلال سرعته في القبض على اصحابها. لو كان عندنا.. لوجدت ميسي الان “بحبي.. حبي”!

العرب اليوم

ينشر موقع عمّان نت التعليقات بما لا يتنافى مع سياسته التحريرية

0
0

تعليقاتكم

نبذة عن تكوين

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقه بعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات.

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربية في جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية.

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير.

فلنفكِّر.