موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
حوكمة الشركات.. التزام يحتاج التطبيق
عمان نت - محمد الخطيب 2010/05/11

يعد “الالتزام بفكرة الحوكمة” هو احدث مبادئ الحوكمة الرشيدة، نتيجة “التزام الشركات ببعض بنود الحوكمة دون أخرى”، وفق مستشار حوكمة الشركات في شركة سكيما، حمزة الحموري.

وتعرف الحوكمة بأنها الإدارة الرشيدة من أنظمة يتم بها التوجيه والسيطرة على هذه الشركات، من خلال مجموعه من المبادئ التي تهدف إلى المحافظة على قيمة الشركات المادية والمعنوية والعمل على إبراز هذه القيم وتنميتها بما يضمن استمرارية الشركات على المدى الطويل في ظل المنافسة الشديدة.

 وبين الحموري مبادئ الحوكمة الخمسة قبل إضافة المبدأ الأخير إليها، من “ضمان حقوق المساهمين بالحصول على المعلومات، وحقوقهم المتعلقة باجتماع الجمعية العامة، وحق التصويت وحقهم في أرباح الأسهم، التي تحقق جميعا المبدأ الثاني للحوكمة من المعاملة العادلة للمساهمين التي تحقيق الإنصاف والعدل بين حملة الأسهم”.

 ومن مبادئ الحوكمة الأخرى الإفصاح والشفافية التي تؤكد على “الوضوح بالأمور الإدارية والمالية بشكل عادل لجميع المساهمين، لضمان حصول الجميع على المعلومة الصحيحة والواقعية والتي تعبر عما يدور فعلا على ارض الواقع”.

 أما عن دور ومسؤوليات مجلس الإدارة، فأوضح الحموري أن هذا المبدأ  يساعد في “تحديد ادوار ومسؤوليات مجلس الإدارة من تخطيط للاستراتيجيات الشاملة للشركة وخطط العمل الرئيسية وسياسة إدارة المخاطر ومراجعتها وتوجيهها إضافة إلى التأكد من تطبيق أنظمة الرقابة ومراجعة فاعليتها”.

 وعن العوامل والأسباب التي أدت إلى ظهور نظام الحوكمة، بين الحموري أنها تتمحور في تنامي الحاجة إلى إيجاد وخلق بيئة متكاملة من الثقة، وضرورة إيجاد قواعد توضح الممارسات السليمة داخل الشركات، وتقديم ضمانات كافية لكسب ثقة المستثمرين للاستثمار في الشركات العاملة في الأردن من خلال استدامة أعمال الشركات، والحث على مبدأ المسائلة”.

ويعد تطبيق الحوكمة الرشيدة من شأنه “تحقيق رضا المساهمين وأصحاب المصالح والعمل من خلال تنفيذ أعمال ومهام الشركة بالطرق الصحيحة والسليمة على كافة مستويات الهرم التنظيمي، التي تساعد في استمرارية الشركة على مر السنين، وزيادة أرباحها في ظل المنافسة الشديدة التي تشهدها الأسواق”، وفق الحموري.

وتعد شركة “سكيما”  الشركة المتخصصة في حوكمة الشركات ومسؤوليتها  في المجتمعات لمنطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، تتناسب مع معطيات وبيئة الأعمال في الشرق الأوسط  لتدفع بالمؤسسات والشركات لممارسة حوكمة الشركات بطريقة ايجابية وسليمة.

0
0

تعليقاتكم