موجز أخبار راديو البلد
  • حراكيون ونشطاء يعلنون في محافظة البلقاء ومدينة السلط، تنظيم وقفة احتجاجية امام بلدية السلط عصر اليوم للمطالبة برحيل حكومة هاني الملقي.
  • دائرة الاحوال المدنية والجوازات تبدأ اليوم بتطبيق استيفاء الرسوم الجديدة وفقا للنظام المعدل لنظام رسوم جوازات السفر الذي نشر في الجريدة الرسمية
  • أعضاء كتلة الإصلاح النيابية ينسحبون من الجلسة الصباحية، اليوم، احتجاجاً على عدم مناقشة رفع الأسعار
  • إحباط محاولة تسلل لأشخاص من جنسيات عربية وأجنبية، عبر الحدود الأردنية خلال اليومين الماضيين.
  • إعلان قبول حوالي أحد عشر ألف طالب بالجامعات الرسمية، واعتصام لحملة ذبحتونا احتجاجا على رفع رسوم البلقاء التطبيقية
  • يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، اليوم ، مع بقائها أقل من معدلاتها الاعتيادية لمثل هذا الوقت من السنة بحوالي2-3 درجات مئوية
نساء سلاحهن التطريز في الحفاظ على حق العودة (فيديو)
عمان نت- نجاة شناعة 2010/05/17

تسعى نساء مخيمات الشتات الفلسطيني في الأردن، بما أوتين من مهارة وحرفية على الحياكة من خلال التطريز، إلى الحفاظ على رموز وشواهد القضية الفلسطينية.

(حق العودة، المسجد الأقصى، ” لا مكان مثل الوطن”، و”كالة غوث اللاجئين وسنونها الثانية والستون) أبرز العناوين التي تتجلى بها الأعمال المخرجة من بين أنامل اللاجئات الفلسطينيات.

الأشغال التي خاطتها أنامل إناث المخيمات، تحمل بين خيوطها تاريخا يحكي قصة بلد فلسطيني؛ بشكله أو طريقة حياكته، أو بكثافة حباته، ما يعد مميزا لمنطقة عن أخرى.

وبحثا عن منهجية عمل منظمة انضوت نساء المخيمات تحت مظلة “مركز البرامج النسائية” التابع لوكالة غوث اللاجئين “الأونروا”؛ حيث يسعى المركز إلى تمكين المرأة الفلسطينية ومساعدتها، متجاوزا الحدود الاقتصادية في التمكين، إلى حدود التمكين الثقافي والوعي الحقوقي.

مديرة المركز “عدلة الشرافي” أوضحت، بأن التطريز يعبر عن الهوية الفلسطينية وتمثل حق العودة، لافتة إلى أن كل قطعة من القطع المطرزة بطريقة مختلفة عن الأخرى مستمدة من تراث المنطقة ومميزاتها.

وشرحت، بأن التعبير عن التراث من خلال التطريز يعني الحفاظ على حق العودة.

على أن الأعمال الإنتاجية للسيدات تظهر بأشكال مختلفة؛ إذ منها العلاقات الجدارية، والحقائب، والأكياس، والأثواب الخاصة بالأعراس منذ عام 1945.

0
0

تعليقاتكم