موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
حماس وإسرائيل الاسوأ علاقة مع الأردن
عمان نت 2010/08/17

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجة في الجامعة الأردنية حول علاقات الأردن بالدول الإقليمية ان ” حركة حماس و إسرائيل هم الأسوأ علاقة مع الأردن”.

وينقسم هذا الاستطلاع إلى ثلاثة أقسام رئيسية: الأول يتعلق بالعلاقات بين الأردن ودول الإقليم. سواء أكانت سياسية أم اقتصادية، ودعم دول الإقليم للمصالح السياسية والاقتصادية للأردن، والأسس التي يجب أن تعتمدها السياسة الخارجية الأردنية، في حين يركز القسم الثاني على الدور التركي والإيراني فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. أما القسم الثالث والأخير فيعالج موضوع البرنامج النووي الإيراني وتداعياته.

و لدى سؤال أفراد العينة الوطنية حول وصفهم للعلاقة السياسية بين الأردن وعدد من الدول والحكومات العربية، وصفت الغالبية العظمى من المستجيبين العلاقة بين الأردن وهذه الدول والحكومات بأنها جيدة جداً. وكان تقييم العلاقات بين الأردن والسعودية في المرتبة الأولى، إذ قيَّم 68% من المستجيبين العلاقة بين الدولتين بأنها جيدة جداً.

وجاءت السلطة الفلسطينية بالمرتبة الثانية 50.4%، فسورية49.2 % ثم مصر 48.1% فالعراق 36%، وحازت حماس على المرتبة الأخيرة بـ 24%. أما فيما يتعلق بسوء العلاقات فقد حازت حماس على المرتبة الأولى بـ 35% من المستجيبين الذين وصفوا العلاقات بأنها سيئة نوعاً ما أو سيئة جداً يليها العراق بـ 13%. وكانت أقل نسبة في وصف العلاقة بالسوء مع السعودية حيث لم تتجاوز النسبة 1%.

وتبين بعد سؤال أفراد العينة الوطنية حول وصفهم لعلاقات الأردن السياسية مع دول المنطقة غير العربية (إيران، تركيا، إسرائيل) أن تركيا حازت على المرتبة الأولى في وصف العلاقات بأنها جيدة بتفاوت بـ 95% تلتها ايران بـ 76% فإسرائيل بـ 58%، أما مؤشر سوء العلاقات فقد حازت إسرائيل على المرتبة الأولى بـ 42% ثم إيران بـ 24% فتركيا بـ 6%.

 اما لدى سؤال عينة قادة الرأي حول وصفهم للعلاقات بين الأردن من جانب وتركيا وإيران وإسرائيل من جانب آخر، فقد جاءت تركيا في المرتبة الأولى وإيران بالمرتبة الثانية متقدمة بنسبة ضئيلة على إسرائيل. أما فيما يتعلق بوصف العلاقات بالسوء، فقد احتلت إسرائيل المرتبة الأولى يليها إيران بتفاوت بسيط جداً فتركيا بأقل من 3% ممن وصفوا العلاقات بالسوء.

وعند سؤال مستجيبي العينة الوطنية حول درجة دعم الدول و الحكومات العربية للمصالح الوطنية الأردنية، حازت السعودية على المرتبة الأولى لدرجة الدعم بمتوسط حسابي بلغ 81% تلتها سورية بـ 61% فمصر بـ 53%، فيما حازت السلطة الفلسطينية على المرتبة ما قبل الأخيرة بـ 42% وحازت حماس على المرتبة الأخيرة بـ 32%.

و من اللافت للنظر في نتائج كلتا العينتين الوطنية وقادة الرأي تقدم سورية على مصر في درجة دعم المصالح الأردنية على الرغم من التذبذب في العلاقات بين سورية والأردن في السنوات الأخيرة، في حين كانت العلاقات مستقرة بشكل إيجابي مع مصر في الفترة نفسها. و قد يمثَّل هذا المؤشر القرب الجغرافي والعلاقات شبة الوطيدة بين الأردن وسورية.

وحول سؤال مستجيبي العينة الوطنية فيما إذا كانت كل من تركيا وإيران وإسرائيل تشكل دعماً أو تهديداً للمصالح الأردنية، أفاد مستجيبو العينة أن تركيا تمثل دعماً للمصالح الأردنية 89%، وأن إسرائيل تمثل تهديداً للمصالح الأردنية 83%، فيما ظهر انقسام في تقييم إيران من المصالح الأردنية، إذ أفاد 46% بأنها تدعم المصالح الأردنية، و 54% أفادوا بأنها تشكل تهديداً.

ولدى السؤال عن درجة الخطر الذي يمثله حصول إيران على سلاح نووي على الدول العربية، بدا من الواضح أن هناك انقساماً لدى الرأي العام، وكذلك لدى قادة الرأي حول درجة هذا الخطر، إذ بلغ المتوسط الحسابي للعينة الوطنية 51% فيما بلغ لعينة قادة الرأي 52%:

المتوسط الحسابي لدرجة خطر السلاح النووي الإيراني على الدول العربية

وظهر الانقسام واضحاً كذلك لدى مستجيبي عينتي قادة الرأي والوطنية حول سؤالهم بنعم أو لا

عن ضرورة قيام الدول العربية بالعمل على منع إيران من الحصول على سلاح نووي:

وفي حال حصلت إيران على سلاح نووي، فقد أيدت الغالبية العظمي من المستجيبين في كلتا العينتين سعي الدول العربية للحصول على سلاح نووي.

انقر هنا للحصول على كامل الاستطلاع

0
0

تعليقاتكم

  1. مواطن اردني
    2010/08/17

    فلسطيييييين للأبد رغم كل هذي الاستطلاعات الفاشلة والتافهة
    دولة الإحتلال ستزول بالمؤكد

  2. محمد
    2010/08/17

    فكركو ليش نتيجة الاستطلاعات غير واقعية في بلادنا العربية ؟؟؟

    الاسلام وفلسطين رغم كيد الكائدين