موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة

تكوين

التراويح موضة بلا روح 2016/06/16 من خلال النظر في شكل العبادات في الإسلام نجد أنها تنقسم إلى ثلاثة أقسام؛ فردية، وجماعية، واحتفالية، فالصوم مثلاً عبادة فردية، والحج ...
الإسلام ليس بديلاً حضارياً للناس كافة 2016/06/01   يبدو هذا السؤال في غاية البساطة عندما نوجهه لأحد المسلمين، فالجواب معروف ومتوقع وبدهي، ولن يتردد لحظة بالإجابة أن الإسلام يصلح لكل ...
حين يأكل الدولة أبناؤها 2016/04/28     درجت الأدبيات السياسية على القول إن الدولة تأكل أبناءها، أو الثورة تأكل أبناءها، وذلك إشارة لما يمكن أن يحصل حين تضحي الدولة ...
مئوية الثورة العربية: مناسبة للتهريج أم للمراجعة النقدية؟ 2016/04/07     بعد مئة عام من قيام الثورة العربية يجب أن يكون الاحتفال بالحديث عن أسبابها ومسبباتها وأهدافها ونتائجها، وأن تخضع لمراجعات نقدية، تبين ...
أكاديميون برسم البيع 2016/03/31       عندما يتحدث الأكاديميون عن مشاكل التعليم العالي، والعنف الجامعي، وضعف الطلبة في التحصيل الدراسي عادة ما يحملون المسؤولية للطلبة أنفسهم، أو للجهات ...
العنف وإعادة تعظيم القيم 2016/02/24   الحديث عن الظواهر الاجتماعية يأخذ منحى علمياً حين تصبح الظاهرة عامة ومتكررة وليست فردية منعزلة. ونحن اليوم نقف أما حالة صعبة التوصيف ...
صراع على الأمة الواحدة 2016/02/04   لو قُدر لأحدنا أن يسمع حواراً يدور بين شخصين على إحدى الفضائيات من دون أن يعرف مرجعية كل منهما لما استطاع أن ...

نبذة عن تكوين

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقه بعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات.

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربية في جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية.

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير.

فلنفكِّر.

يبث الان