“الوطنية السعودية” لنصرة السوريين – صوت

سوريون بيننا – رانيا حمور

عشرة ملايين دولار قيمة المساعدات التي قدّمتها المملكة السعودية للاجئين السوريين في الأردن , تحت ماسمّته الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين.

مدير الحملة الوطنية السعوديّة بدر السمحان أوضح أنّ المساعدات للاجئين في المملكة الأردنية تقدّم على ثلاثة محاور “غذائية حيث تم توزيع 30 ألف سلة غذائية من السوق الأردني عبر جسور برية,وطبيّة إذ تم إنشاء عيادات سعودية تخصصية تستقبل قرابة 400 مراجع لإجراء الفحوصات وتأمين الأدوية اللازمة,أمّا المساعدات الإيوائية فقد قدمت حتى الآن ألفين وخسمئة كرفان وأكثر من ألف وسبعمئة خيمة للزعتري”.

ولا تقتصر هذه المساعدات على مخيم الزعتري إنما تعمل لتغطية احتياجات الللاجئين السوريين كافة على الأراضي الأردنية

“فقد جهزت الحملة مئة وأربعين شقة لإسكان اللاجئين خاصة من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والنساء ممّن لا معيل لهم”.

المنسق العام لشؤون اللاجئين أنمار الحمود أوضح أنّ “المساعدات القادمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد العزيز ستصل مباشرة للاجئين دون توقفها بالمستودعات,وذلك بالترتيب مع السفير وبالتنسيق مع وزارة الداخلية لتسريع عملية التوزيع” .

الحملة السعودية لم تنهي عملها بعد وكذلك شكاوى اللاجئين لم تتوقف , أم محمد لاجئة سورية لم تصلها مساعدات الحملة بعد ولا ما سبقها من حملات تقول”أمضيت الأشهر الأربع الماضية مع ابنة مريضة بالقلب من غير مدفأة ولا أغطية كافية حتّى”.

لن تنتهي معاناة اللاجئ السوري بانتهاء الحملة من أعمالها الإغاثية فهل ستبقى أم محمد وغيرها من اللاجئين بانتظار حملات أخرى قد يطول انتظارها؟؟

تقرير خاص ببرنامج ” سوريون بيننا”

 

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network