نشاطات ترفيهية للأطفال اللاجئين من ذوي الإحتياجات الخاصة

نشاط ترفيهي للأطفال اللاجئين ” المعاقين ” من ذوي الإحتياجات الخاصة قامت به منظمة ” معا نبني للتنمية والتأهيل في المدينة الترفيهية المخصصة للأطفال في سامح مول والذي استمر قرابة ثلاثة ساعات احتوت على العديد من الفعاليات الترفيهية وفقرات خاصة بالألعاب والموسيقى والغناء  وتم تقديم الهدايا  والجوائز بعد فقرة خاصة بالمسابقات كما قال لنا محمد غسان الخليلي مدير النشاطات في منظمة معا نبني للتنمية والتأهيل استمتع بها الأطفال اللاجئين من ذوي الإحتياجات الخاصة.

واضاف الخليلي ان منظمتهم تقوم على تقديم العديد من انواع الاغاثات للاجئين السوريين بمختلف انواعها واشكالهاوانها تعنى بالأطفال الأيتام والأرامل اضافة الى العديد من النشاطات المجتمعية الهادفة للتخفيف من اثر اللجوء على هؤلاء “المساكين “حسب تعبيرهقرابة ال 120 طفلا معاقا حضروا هذا اليوم الترفيهي ولم تمنعهم الإعاقات الجسدية او العقلية من التمتع بالبرنامج الذي وضعه المنظمون.

اما الهدف من هذه الفقرات التي تم وضعها اضافة ل الترفيه فهي الشرح لهولاء المعوقين ان الحياة لا تنتهي عند الإعاقة الجسدية بل ان الحياة تبدأمن جديد وتفتح افاقا جديدة كما ذكرت ” بتول “احدى المشاركات بالتنظيم والتي اضافت ان عملهم تقتضي مساعدتهم في الشراب والطعام بسبب عدم مقدرتهم الجسدية او العقلية  وهدفهم هو زرع البسمة على وجوههم

احدى الطفلات اللاجئات عبرت عن سعادتها في مشاركتها بهذا النشاط وقالت انها مع ابناء جيلها هم من سيبني وطنهم سوريا المستقبل بعد تجاوز كل الصعوباتعلى انغام اغنية “جنة يا وطنا ” رقص الاطفال اللاجئين من ذوي الاحتياجات الخاصةمتناسين آلام وجراح اصابتهم ويحلمون ببناء وطن اجمل وغد  اجمل.

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network