السفارة السورية: إجراء الانتخابات في مقرها حق سيادي

أكدت سفارة الجمهورية العربية السورية في عمان، بأنّها لم تتقدم بطلب للسلطات الأردنية للسماح لها بإجراء الانتخابات الرئاسية في مقر السفارة، لأنّ هذا الأمر هو حق سيادي للجمهورية السورية، يخضع للدستور السوري.

وأضافت السفارة في بيان الخميس لها أن إجراء الانتخابات الرئاسية في مقرات السفارات السورية في الخارج، لا يتطلب موافقة الدولة المضيفة على إجرائه، وفقاً لما هو معمول به في كافة دساتير وقوانين دول العالم، مشيرة إلى ما طلبته من السلطات الأردنية هو تأمين الحماية الأمنية للمركز الانتخابي الذي سيقام في السفارة، “لأنّ ذلك يقع على عاتق  الدولة المضيفة في حماية مقرات البعثات الدبلوماسية العاملة لديها”.

ودعت المواطنين السوريين في المملكة، إلى “ممارسة حقّهم الدستوري في انتخابات الرئاسة السورية، التي ستجري في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، في مقر السفارة بناء على أحكام الدستور السوري”.

وأوضحت السفار بأنه تم إبلاغ المواطنين السوريين الذين يحق لهم الانتخاب من عمر 18 سنة فما فوق إلى المبادرة لتسجيل أسمائهم في لوائح السفارة قبل يوم الانتخابات في الصحف الرسمية والمواقع الإلكترونية، وتم وضع خط ساخن للاستفسار عن أيّة تفصيلات.

وأشار البيان إلى أنه لوحظ “إقبال شديد” من قبل المواطنين السوريين المقيمين في الأردن على تسجيل أسمائهم في لوائح الانتخابات تنفيذاً لهذا الحق والواجب الوطني.

وأضاف البيان “لاحظت السفارة أن ذلك قد أزعج أولئك الذين لا يريدون الخير للشعب السوري، ولا للشعب الأردني، وللذين يتربصون الدوائر بالجمهورية العربية السورية، وببلاد الشام بكاملها، تنفيذاً لأجندات خارجية مشبوهة، فبدؤوا بالتشويش على العملية الانتخابية الرئاسية القادمة”.

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network