بحث توفير المساكن للاجئين السوريين في الكورة

ناقش فريق من المجلس النرويجي مع رؤساء بلديات لواء الكورة اليوم الاربعاء سبل التعاون في توفير مساكن كريمة للاجئين السوريين في اللواء في ظل استمرار تزايد اعدادهم في اللواء. واشار اعضاء الفريق الى ان هدف المجلس من المساهمة في تمويل تجهيز مساكن غير مكتملة الانشاء يتمثل في مساعدة الاجئين السوريين واصحاب المساكن الذين سيستثمرونها بعد انتهاء عقد الايجار لافتين الى ان المجلس يمول عمليات التجهيز بواقع الف دينار لكل غرفة مقابل عقد ايجار لسنة كاملة، وبمبلغ 1400 دينار لعام ونصف العام وبمبلغ 1800 دينار لعقد 24 شهرا على ان تزيد الغرف عن 4 ويسكنها في هذه الحالة 16 فردا على الاكثر .

وبينوا كذلك بان عمليات التجهيز تتم تحت اشراف المجلس وبان اختيار الاسر يكون وفقا لدراسات اجتماعية لاختيار الاكثر حاجة والاسر ذات القرابة من الدرجة الاولى ويتم مراقبة ومتابعة الاسر المستفيدةومدى تقيدها بشروط العقد وبالعادات والتقاليد المجتمعية والتزامها بدفع فواتير الماء والكهرباء لافتين الى انه تم شمول وتغطية لواءي المزار الشمالي والطيبة وتم البدء بتغطية الاسر السورية في الكورة.

وكان متصرف اللواء بالانابة وليد القرعان بين ان اعداد اللاجئين السوريين اصبحت تشكل عبئا على الامكانيات المحدودة للبلديات والجهات ذات العلاقة بخدمات البنى التحتية اذ تشير الارقام الى وجود نحو 12 الف لاجئ في مناطق اللواء اغلبهم في دير ابي سعيد لافتا الى ما تشكل تلك الاعداد من ضغط على المساكن تلقي بانعكاسات سلبية على المواطنين الباحثين عن مساكن من حيث عدم توفرها وارتفاع اجورها ان وجدت . واوضح القرعان ان اللواء لم يتلق بعد اية معونات تساعد البلديات على اداء مهامها وبخاصة في مجال النظافة العامة فضلا عن الضغط وزيادة الطلب على الادوية في المراكز الصحية والمواد التموينية ومياه الشرب-(بترا)

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network